الذكاء الإصطناعي LG ThinQ سيشق طريقه لتلفزيونات LG القادمة هذا العام

قبيل إنعقاد معرض الإلكترونيات الإستهلاكية CES 2018 صرحت شركة #LG اليوم عن مساعد رقمي جديد خاص بها يدعى #LG ThinQ يستند على تكنولوجيا الذكاء الإصطناعي التابعة للشركة والتي تحمل إسم #LG DeepThinQ. وكما يمكنك أن تخمن فهذا المساعد الرقمي الجديد يستند على تكنولوجيا التعلم العميق على غرار جميع المساعدات الرقمية المتاحة في السوق اليوم ولكن نحن نتطلع إلى رؤية قدرات هذا المساعد الرقمي.

في تلفزيونات #LG القادمة في العام 2018 سيكون من السهل الوصول إلى المساعد الرقمي #LG ThinQ بحيث سيكون من الممكن ذلك من خلال الميكروفون المدمج في أداة التحكم عن بعد والتي هي وفقا لتجربتنا الشخصية هي أفضل وسيلة للتفاعل مع أجهزة التلفزيون. المساعد الرقمي #LG ThinQ متاح أيضا عن طريق مكبرات الصوت وغيرها من الأجهزة الأخرى ولكن في الحقيقة الميكروفون المدمج في أداة التحكم عن بعد سيستمع إليك في كثير من الأحيان بسبب قربه من فمك.

في الماضي كانت تجربة إستخدام الأوامر الصوتية مع التلفزيونات المصممة للتحكم فيها عن طريق الأوامر الصوتية مرهقة نوعا ما وغير مريحة وخصوصا عندما يكون صوت التلفزيون مرتفعًا. أيضا في بعض الحالات يتم تفعيل المساعدات الرقمية على هذا النوع من التفلزيونات عن طريق الخطأ من قبل الفيلم أو البرنامج التلفزيوني.

بالإضافة إلى التلفزيونات المساعد الرقمي #LG ThinQ سيكون متوفرًا أيضا مع المنتجات المنزلية الذكية التابعة لشركة #LG بما في ذلك المكانس الكهربائية الروبوتية ومكيفات الهواء وأجهزة تنقية الهواء والأضواء الذكية ومكبرات الصوت الذكية وأي شي آخر متصل بشبكة الإنترنت.

كمثال عرضت لنا شركة #LG بعض الأوامر الصوتية التي يمكن إستخدامها مع المساعد الرقمي #LG ThinQ مثل ” إبحث عن الأغنية التصويرية لهذا الفيلم ” أو ” أطفئ التلفاز عندما ينتهي هذا البرنامج التلفزيوني “. وأشارت شركة #LG إلى أن المساعد الرقمي #LG ThinQ ذكي بما فيه الكفاية لفهم السياق الذي تم إعطاؤه للأمر. السياق هو جزء أساسي لجعل المساعد الرقمي يفهم اللغة العادية.

وأخيرًا تقول شركة #LG بأنه في بعض البلدان ستقوم أجهزة الشركة بإستخدام المساعد الرقمي Google Assistant للتحكم في المنازل الذكية. لم تستبعد المساعدات الرقمية الأخرى.

المصدر : إلكتروني