Nvidia تعلن عن شاشات جديدة بحجم 65 إنش وبدقة 4K HDR تأتي مسبقا مع نظام Android TV

صرحت شركة Nvidia اليوم في معرض الإلكترونيات الإستهلاكية CES 2018 عن سلسلة جديدة من شاشات الألعاب التي من شأنها حقًا أن تعزز تجربة اللعب الخاصة بك. أنا أتحدث عن حجم يصل إلى 65 إنش ومعدل تحديث يصل إلى 120Hz فضلا عن دقة تصل إلى 4K ودعم لمحتوى HDR وتكنولوجيا Nvidia G-SYNC مع العلم بأنها تأتي كذلك مسبقا مع نظام Android TV.

يطلق على شاشات الألعاب الجديدة هذه بإختصار إسم BFGD ويجري تقديم هذه الشاشات من خلال شراكة مع كل من Acer و Asus و HP في الوقت الراهن وسوف يتم عرضها لزوار معرض الإلكترونيات الإستهلاكية CES 2018 المنعقد حاليا بمدينة لاس فيغاس الأمريكية هذا الأسبوع.

شاشات BFGD الجديدة من شركة Nvidia تضم شاشة بدقة 4K HDR مع لوحة بإضاءة خلفية مما يجعلها توفر سطوع عالي يصل إلى 1000 شمعة في المتر المربع وتغطية كاملة للتدرج اللوني DCI-P3 من أجل محتوى HDR. ومن أجل الألعاب هذه الشاشة توفر معدل تحديث يصل إلى 120Hz مع تكنولوجيا Nvidia G-SYNC وهذا ما يعني بأن هذه الشاشة ستعمل على مزامنة معدل التحديث مع قدرة بطاقة الرسوميات. ويسمح معدل التحديث المتغير أيضا بقفل معدلات التحديث المحددة مثل 23.976 و 25Hz ليتناسب مع معدل تحديث محتوى السينما مما يقلل من درجة الحرارة أثناء المشاهدة. وتقول شركة Nvidia أيضا بأن الكمون منخفض للغاية في هذه الشاشات الجديدة ولكنها لم تذكر الرقم بالضبط. وجدير بالذكر أن الشاشات المستخدمة هنا ستكون من نوع LCD.

دعم نظام Android TV يعني أنه يمكنك مشاهدة المحتوى من Netflix أو Youtube على سبيل المثال لا الحصر مباشرة على الشاشة دون ربطها بأي شيء. ويمكنك أيضا تحميل ولعب الألعاب مباشرة على هذا النظام أو الإستفادة من تكنولوجيا بث الألعاب عبر السحابة Nvidia GameStream. وعلاوة على ذلك فهذه الشاشات تأتي كذلك مع أداة تحكم عن بعد ويد التحكم بالألعاب مع دعم للمساعد الرقمي Google Assistant.

على الرغم من أن هذه ليست أجهزة تلفزيون فحجم هذه الشاشات يجعلها غير قابلة للإستخدام حقًا على المكتب وإنما في غرفة المعيشة. هذا يمكن أن يكون مثاليا للشخص الذي يقوم بمشاهدة المحتوى التلفزيوني ويلعب الكثير من الألعاب في غرفة المعيشة الخاصة به وأراد الحصول على الشاشة التي يمكنها مواكبة احتياجاته على عكس معظم أجهزة التلفزيون التي تفتقر إلى عدد من الأشياء مثل الكمون المنخفض ومعدل التحديث العالي.

المصدر : إلكتروني