"يونيسيف" تقدم 14.6 مليون دولار لمشروعات التنمية في كردفان وكسلا بالسودان
وقعت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف" وحكومتا جنوب دارفور وكسلا بالسودان اليوم الثلاثاء اتفاقًا لتنفيذ مشروعات خدمية وتنموية بتكلفة قدرها 14.6 مليون دولار في الولايتين.

وقال والي جنوب دارفور آدم الفكي - في بيان صحفي - أن حكومة ولايته وقعت مع منظمة اليونسيف اتفاقية لتنفيذ عدد من المشاريع الخدمية والتنموية في قطاعات الصحة والمياه والتعليم خلال العام الجاري بتكلفة 850ر8 مليون.

وقال "اتفقنا على مراجعة الخطة كل 3 أشهر للوقوف على تنفيذ المشروع بصورة جيدة" مؤكدًا عزم حكومته على العمل مع اليونسيف لتنفيذ الميزانية على أرض الواقع خلال العام الجاري وفقأ لخطة حكومة الولاية في مجال الخدمات والتنمية.

ومن جانبه أوضح مدير منظمة اليونسيف بالولاية أوجستين منيري أن الخطة السنوية الموقعة مع حكومة ولاية جنوب دارفور ستغطي قطاعات المياه والصحة وإصحاح البيئة والتعليم وحماية الطفولة والتغذية وسيتم تنفيذها بواسطة الوزارات المعنية.

وتابع "خططنا تتكون من ثلاثة مكونات اثنان للتنمية وأخرى للحالات الطارئة داعيا إلى مساهمة الحكومة في الخطة السنوية التي وعدت بها بنسبة 10%" مؤكدًا التزامهم بالخطة ومراجعتها كل ثلاثة أشهر لضمان التنفيذ بشكل جيد.

وفي سياق متصل وقَّع والي كسلا آدم جماع ومدير منظمة اليونسيف بالولاية أبوعبيدة صديق على خطة عمل مشتركة تتضمن برامج في مجالات "المياهإصحاح البيئة التغذية التعليم وحماية الأطفال" يتم تنفيذها خلال العام الجاري بتكلفة 8ر5 مليون دولار.

وأشاد الوالي بجهود المنظمة ومشاركتها الفاعلة في تنفيذ برامج خدمة المجتمعات في القضايا الأساسية داعيًا المنظمة للتوسع في برامجها على مستوى محليات الولاية لافتا إلى أهمية التعاون بين المنظمة ومفوضية العون الإنساني والجهات ذات الصلة في تنفيذ البرامج المختلفة.

ومن جهته أعرب مدير اليونسيف بكسلا عن تقديره لحكومة الولاية التي أسهمت في إنجاح مشروعات المنظمة وتحقيق الآثار الإيجابية وسط الفئات والمجتمعات المستهدفة موضحًا أن الخطة ومرتكزاتها الأساسية ومراحل تنفيذها تضمن النتائج المتوقعة ومؤكدا سعي المنظمة لإنجاز الأهداف الموضوعة.

المصدر : صدي البلد