الجولاني يدعو قادة المعارضة للتنحي

ذكر زعيم جبهة "فتح الشام" (جبهة "النصرة" سابقا قبل فك ارتباطها بتنظيم "القاعدة") ابو محمد الجولاني أن الاعتداءات الانتحارية التي اوقعت عشرات القتلى في مدينة حمص وسط سوريا السبت "درس" لقادة المعارضة المشاركين في مفاوضات جنيف داعيا اياهم الى "التنحي جانبا".

وفي بيان تلاه في شريط فيديو كرر تبني تفجيرات حمص قائلا: "لعل هذا العمل درس لبعض السياسيين المنهزمين في جنيف ومن قبلها أستانا درس يمسح شيئاً من العار الذي ألحقه هؤلاء المغامرين بأهل الشام. وقد آن لهؤلاء المغامرين أن يتركوا الحرب لأهلها ويتنحوا جانباً".

وتساءل الجولاني الذي يندر ظهوره في اشرطة فيديو: "أما ثبت لهم ان الدول تلعب بهم ويصفق لذلك النظام (السوري) و(المبعوث الاممي الى سوريا ستافان) دي ميستورا (...)؟ أما تبين لهم ان هذا النظام المجرم لا ينفع معه الا لغة القوة والدماء؟"

وفجّر انتحاريون أنفسهم السبت مستهدفين مقرين أمنين محصنين في مدينة حمص مما اوقع 42 قتيلا بينهم رئيس فرع الأمن العسكري في حمص. وتبنت العملية "هيئة تحرير الشام" المؤلفة من "فتح الشام" وفصائل متحالفة معها.

واتهم الجولاني الذي يشغل منصب القائد العسكري في "هيئة تحرير الشام" قادة المعارضة السياسية بأنهم "يدفعون شيئاً لا يملكوه ويهبون النظام نصراً من دون ان ينتصر". وتوعد بتنفيذ تفجيرات اخرى بعد حمص معتبراً أن "هذا العمل ليس سوى حلقة في سلسلة عمليات تأتي تباعاً باذن الله".

وتأتي مواقفه في وقت تستضيف الامم المتحدة في جنيف جولة رابعة من مفاوضات السلام بين ممثلين للحكومة السورية والمعارضة لم تنجح حتى اللحظة في تحقيق اي تقدم.

المصدر : البوابة