الاردن ينفي زيارة لمدير مخابراته وقائد اركانه الى سورية

نفى وزير الدولة لشؤون الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمد المومني قيام مدير المخابرات العامة الفريق اول فيصل الشوبكي ورئيس هيئة الأركان المشتركة الفريق الركن محمود عبد الحليم فريحات بزيارة سوريا ولقاءهما الرئيس السوري بشار الأسد.
وقلل المومني في حديثه لـوكالة  هلا اخبار من المواقع التي تداولت خبر زيارة الشوبكي والفريحات الى سوريا مؤكداً ان مثل هذه المواقع الاخبارية خالية المصداقية والدقة في نشر المعلومات والاخبار.
وشدد على ان مثل هذه الزيارات يتم الاعلان عنها بشكل صريح وضمن القنوات الرسمية بما يليق بمؤسسات الدولة وقياداتها.
وكانت صحيفة تصدر من لبنان زعمت أن الشوبكي والفريحات قد زارا سوريا والتقيا الرئيس السوري بشار الأسد.

وكانت مصادر لعلامية لبنانية موالية لنظام الرئيس السورية قد فبركت خبرا يقول ان الرئيس بشار الأسد بحضور شقيقه اللواء ماهر الأسد استقبل رئيس اركان الجيش الأردني ورئيس المخابرات الأردنية بعد تقارب بين سوريا والأردن. وساهمت نصائح أوروبية وخاصة روسية كذلك أميركية بتقارب بين الأردن وسوريا على أساس محاربة داعش.

وزعم موقع صحيفة الديار اللبناية  ان الملك عبدالله الثاني ملك الأردن ابلغ السوريين انه يريد تقارب مع سوريا وعلاقات جيدة لكنه لن يكون له علاقات جيدة مع ايران لان حلفه الأساسي هو مع دول الخليج ومع #السعودية ولا يعني تقارب مع سوريا تقارب مع ايران ولا تقارب مع حزب الله بل يعني تقارب مع النظام السوري فقط.

وقال انه وبعد لقاء الرئيس الأسد برئيس اركان الجيش الأردني ورئيس المخابرات الأردنية اشتعلت جبهة درعا على الحدود الأردنية واتفق الأردن مع سوريا ان تصل القوات السورية الى بوابة أبو ناصيف (معبر نصيب) التي هي المعبر بين الأردن وسوريا وان يقوم الجيش الأردني بالسيطرة على معبر أبو ناصيف من جهته وبذلك يتم فتح الممر بين الدولتين الأردنية والسورية باشراف الجيش العربي السوري الرسمي وبوجود الجيش الأردني فقط وابعاد داعش وجبهة النصرة وجيش الشام عن هذه المناطق.

 

 

المصدر : البوابة