منظمة الهجرة‫: الموصل على رأس قائمة نداء الأمم المتحدة لتمويل نازحي العراق
ذكرت المنظمة الدولية للهجرة أن الاستجابة لاحتياجات المتضررين في الموصل أصبحت أولوية قصوى للمنظمة وفقا لنداء وكالة الأمم المتحدة للهجرة بالعراق ومن أجل تلبية الاحتياجات الملحة لما يقرب من مليون مستفيد في جميع أنحاء البلاد مؤكدة حاجتها لتمويل 76.3 مليون دولار لعام 2017 ‫يخصص منها 38 في المائة للموصل.

وقال رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في العراق توماس لوثر فايس في تصريح صحفي إن العديد من المحتاجين للمساعدة العاجلة هم على مقربة من ساحات القتال وحتى بعضهم لا يزال معرضا لخطر كبير بسبب العمليات العسكرية في الجزء الغربي من الموصل في مناطق سيطرة تنظيم(داعش) الإرهابي.

وأشار: أن العديد من العراقيين رووا قصصا مخيفة عن الخطر الذي تعرضوا له خلال نزوحهم من منازلهم وترك ممتلكاتهم الشخصية ومجتمعاتهم المحلية حيث يحتاج النازحون العراقيون إلى مساعدة شاملة وأن المنظمة الدولية للهجرة تسعي لتقديم هذه المساعدة المنقذة للحياة بالتعاون مع الحكومة العراقية والشركاء في المجال الإنساني.

وتابع: أن النازحين العراقيين الذين يعيشون في المخيمات وترتيبات المأوى الحرجة هم في غاية الضعف ويعيشون في مأوى غير ملائم ولايحميهم بشكل كاف من الظروف الجوية القاسية في فصل الشتاء والصيف في العراق وأن المنظمة ستواصل تقديم الإغاثة والمساعدة الإنسانية للأسر المتضررة جراء النزاع بالتعاون مع حكومة العراق والشركاء في المجال الإنساني.

ويتضمن نداء المنظمة الدولية للهجرة في العراق على ستة قطاعات رئيسية منها توفير المأوى والمواد غير الغذائية وان التمويل المطلوب بقيمة 59.4 مليون دولار أمريكي وأن الأولوية القصوى للوكالة هي مساعدة أكثر من نصف المليون مستفيد في العراق.. والتمويل مطلوب لتنسيق وإدارة المخيمات والصحة والحماية وسبل المعيشة في حالات الطوارئ والتنسيق والخدمات المشتركة.

ووفقا للتقييمات الميدانية التابعة للمنظمة الدولية للهجرة فإن العديد من النازحين العراقيين في جميع أنحاء البلاد لديهم إمكانية محدودة للوصول إلى الأدوات المنزلية الأساسية والاحتياجات الضرورية للمأوى في حين أن 17٪ منهم اي حوالي 484 ألف شخص يعيشون في ترتيبات مأوى حرجة تشمل المباني غير المكتملة والمساكن العشوائية.

المصدر : صدي البلد