المعارضة الإيرانية تتهم نظام خامنئي باغتيال مدير قناة "جم تي في" بإسطنبول
اتهمت المعارضة الإيرانية نظام الرئيس حسن روحاني باغتيال سعيد كريميان مدير قناة «جم تي في» وزميله في اسطنبول بأمر من المرشد العام أية الله خامنئي وطالبت بمتابعة ومعاقبة من يقف خلف هذه بالإضافة إلى وضع قوات الحرس الثوري الإيراني على قوائم المنظمات الإرهاب.

وأشار البيان الصادر عن جماعة مجاهدي خلق المعارضة على موقعها إلى أن نظام المرشد العام يحتاج قبل إنطلاق الانتخابات الرئاسية المزيفة واحتدام الصراع الداخلي على السلطة إلى القمع في الداخل واللجوء إلى هكذا عمليات إجرامية غير إنسانية.

وذكر البيان أن وسائل الإعلام التابعة للمخابرات وقوات الحرس الإيراني بدأوا منذ فترة في التمهيد لهذه العملية عبر بث أخبار كاذبة وسيرة ذاتية مفبركة بشأن سعيد كريميان بهدف إغتياله وإلصاقه ب مجاهدي خلق.

يأتي ذلك عقب تعرض رئيس قناة إيراني وشخص كان برفقته لحادث اغتيال في مدينة اسطنبول التركية إثر إطلاق أعيرة نارية عليه من شخص كان يركب سيارة دفع رباعي.

وتعد منظمة مجاهدي خلق الإيرانية أحد أهم الحركات المعارضة للنظام الإيراني في الخارج وذلك منذ عام 1965 في عصر "الشاه".

المصدر : صدي البلد