أفغانستان تتهم شبكة حقاني وباكستان بالوقوف وراء هجوم كابول

اتهم جهاز المخابرات الأفغاني شبكة حقاني -وثيقة الصلة بحركة طالبان- بالوقوف خلف الهجوم الدموي الذي هز الحي الدبلوماسي في كابول أمس الأربعاء وراح ضحيته 80 شخصا على الأقل فضلا عن إصابة أكثر من 350 آخرين.

وذكرت المخابرات الأفغانية أن انفجار أمس الاربعاء في كابول كان مخططا له من قبل شبكة حقاني في باكستان بمساعدة مباشرة من وكالة المخابرات الباكستانية.

يشار إلى أن شبكة حقاني جماعة مسلحة متشددة تضم أكثر من 10 آلاف مقاتل متحالفة مع طالبان تتشكل من عدة مجموعات.

وأخذ اسم هذه الشبكة من جلال الدين حقاني وتتخذ من شمال وزيرستان الباكستانية المتاخمة للحدود الأفغانية قاعدة لها وتدير هناك مدارس دينية ومعسكرات لتدريب المقاتلين وفقا لتقارير استخباراتية وتركز معظم نشاطها العسكري في شرقي أفغانستان خاصة في ولايات بكتيا وخوست وامتد إلى ولايات أخرى مثل وردك.

وتتهم أفغانستان باكستان بشن “حرب غير معلنة عليها” مشيرة إلى أن مسلحي حركة طالبان كانوا سيهزمون لولا الملاجئ التي توفرها لهم إسلام آباد.

المصدر : اخبار مصر