النائبة العامة في فنزويلا تتهم الرئيس مادورو باستخدام "إرهاب الدولة"
صرحت النائبة العامة في فنزويلا بأن الرئيس نيكولاس مادورو يستخدم "إرهاب الدولة" من خلال قمع الحق في التظاهر وحض قوات الأمن على استخدام العنف لمواجهة المظاهرات المستمرة منذ ثلاثة أشهر. وذكرت إن البلاد بأسرها أصبحت"إرهابية". وكانت الحكومة قد صرحت أنها تعرضت لمحاولة انقلابية الثلاثاء بعد أن ألقيت قنبلتان من مروحية على مبنى المحكمة العليا في كراكاس.

اتهمت لويزا أورتيغا النائبة العامة في فنزويلا الأربعاء الرئيس نيكولاس مادورو باستخدام "إرهاب الدولة" عبر حض قوات الأمن على استخدام العنف في مواجهة التظاهرات التي تعم البلاد منذ نحو ثلاثة أشهر.

وذكرت في تصريح صحافي غداة قصف مروحية للشرطة مقر المحكمة العليا "يبدو هنا وكأن البلاد بكاملها باتت إرهابية".

وكان الرئيس مادورو وصف هذا الهجوم بـ"الإرهابي".

وأشارت "أنا اعتقد بـأن ما نواجهه اليوم هو إرهاب دولة حيث فقدنا الحق بالتظاهر ويتم قمع المتظاهرين بقسوة وحيث يساق المدنيون أمام المحاكم العسكرية".

وكثفت النائبة العامة أورتيغا خلال الأسابيع القليلة الماضية انتقاداتها لحكومة مادورو واتهمتها بالسعي لمصادرة السلطة وقمع التظاهرات المناهضة لها ما أدى إلى مقتل 76 شخصا منذ مطلع نيسان/أبريل.

وأشارت أورتيغا "نحن أمام أعمال وحشية حيث يتم تشجيع العنف والكراهية والحض على التمرد المسلح".

وصرحت حكومة الرئيس مادورو الأربعاء أنها تعرضت الثلاثاء لمحاولة انقلابية عندما قامت مروحية يقودها شرطي بإلقاء أربع قنابل حسب قولها على مبنى المحكمة العليا في كراكاس.

وختمت أورتيغا كلامها بدعوة الفنزويليين إلى "البقاء أوفياء للدستور والقانون".

صحيفة كل أخبارك/أ ف ب
 

المصدر : فرانس برس