خلفان يرد على تصريحات وزير خارجية قطر: “إما نعم و إلا إلى اللقاء مع حاكم قطري جديد”

رد نائب رئيس شرطة دبي السابق ضاحي خلفان على تصريحات لوزير خارجية قطر محمد بن عبدالرحمن آل ثاني بعد من التغريدات ذكر فيها فيها إن المطالب التي قدمتها دول #السعودية والبحرين ومصر والإمارات من أجل إنهاء الأزمة الخليجية هي مطالب قدمت لكي ”تُرفض”.
وأشار خلفان في تغريدة على حسابه بتويتر إنه وبعد سنوات مما وصفه بالمماطلة القطرية فإن الحوار مع الدوحة ”لعب عيال”.
وتابع: “أن بعد غد الإثنين هو يوم ”الحزم” في إشارة إلى انتهاء المهلة التي أعطتها الدول الأربعة لقطر من أجل تنفيذ 13 مطلبًا أبرزهم تسليم الإرهابيين على أراضيها والتوقف عن دعم الجماعات الإرهابية وإغلاق قناة الجزيرة”.
وكتب خلفان ”الحزم 3/7….اما نعم وإلا إلى اللقاء مع حاكم قطري جديد”.
ثم وجه حديثه إلى الشركات التي تعمل في الدوحة وذكر إن عليها الاختيار بين الدوحة و ”دول السلام الخليجي”.

— ضاحي خلفان تميم (@Dhahi_Khalfan)

— ضاحي خلفان تميم (@Dhahi_Khalfan)

— ضاحي خلفان تميم (@Dhahi_Khalfan)

— ضاحي خلفان تميم (@Dhahi_Khalfan)

المصدر : مزمز