في يوم يمتنع اليهود عن الاستحمام.. أكبر اقتحام للأقصى منذ 1967
ذكرت وسائل إعلام فلسطينية يوم الثلاثاء إن أكثر من 1000 مستوطن إسرائيلي اقتحموا المسجد الأقصى في القدس المحتلة تحت حراسة القوات الإسرائيلية.

وقالت قناة "سكاي نيوز" إن هذا الرقم هو الأعلى منذ حرب عام 1967 وقالت وكالة "وفا" الفلسطينية إن 870 مستوطنا اقتحموا الأقصى صباحًا.

وأوضحت أن الاقتحامات جاءت استجابة للدعوات التي أطلقتها ما تسمى "منظمات الهيكل المزعوم" لحشد أكبر عدد ممكن من المستوطنين لاقتحام الأقصى بمناسبة ما يسمى ذكرى "خراب الهيكل". وأضافت أنه في ساعات ما بعد الظهر اقتحم 209 من المستوطنين المسجد الأقصى.

وتفرض قوات الاحتلال الإسرائيلي إجراءات أمنية مشددة في البلدة القديمة في ساعات العصر لتسهيل حركة المستوطنين التي عادة ما تصاحبها هتافات عنصرية.

ويتوجه اليهود في مثل هذا اليوم من كل عام إلى حائط البراق أو كما يطلقون عليه زعما "الحائط الغربي أو حائط المبكى" من أجل تلاوة الرثائيات حزنا على خراب ما يطلقون عليه "الهيكل" في المرة الأولى والثانية.

ويحظر على اليهود في هذا اليوم أي مظهر من مظاهر الفرحة ففي هذا اليوم يمتنع اليهود عن الاستحمام وشرب الخمر ويصل الأمر في بعض الأحيان أن يمتنع المتشددون عن النوم على أسرتهم ويفضلون النوم على الأرض.

المصدر : صدي البلد