مقتدى الصدر يكشف نتائج زيارته للسعودية ولقائه بن سلمان
Follow @alhadathnews

عاد زعيم التيار الصدري العراقي مقتدى الصدر مساء الثلاثاء إلى العراق بعد زيارته إلى #السعودية حيث التقى بولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في لقاء هو الأول من نوعه بينهما.

وأصدر المكتب الخاص لمقتدى الصدر في النجف بياناً بشأن زيارة الأخير إلى #السعودية والنتائج التي أسفرت عنها وأكد أن زعيم التيار الصدري وجه رسالة إلى المسؤولين في #السعودية بضرورة بحث افتتاح قنصلية للمملكة في النجف تسهل التواصل بين البلدين مضيفاً أن الزيارة تناولت قضية تبني خطاب ديني وإعلامي معتدل يدعو إلى التعايش السلمي وذلك وفقاً لموقع “السومرية نيوز”.

كما ذكر البيان أن ملك #السعودية سلمان بن عبد العزيز أمر بتقديم عشرة ملايين دولار إضافية للنازحين العراقيين وأن الزيارة أسفرت كذلك عن إقرار إنشاء خط جوي بين البلدين وفتح المنافذ الحدودية لتعزيز التبادل التجاري.

وأضاف البيان أن الزيارة تناولت أيضاً دعم #السعودية للاستثمار في العراق وتنمية مناطق جنوب ووسط البلاد مضيفا أن المملكة أبدت رغبتها في تعيين سفير جديد لها في بغداد.

من جهة أخرى صرح المتحدث باسم التيار الصدري في العراق صلاح العبيدي إن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان وزعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر أقرا بأن الرياض وبغداد ارتكبتا “أخطاء” في السابق فيما يتعلق بالعلاقات بين البلدين مؤكداً أن الطرفين حددا تلك “الأخطاء” في العلاقات بين بلديهما وأبديا نيتهما الجدية للتغلب عليها خلال لقائهما الأحد في جدة وذلك وفقاً لـ”آر تي”.

المصدر : الحدث نيوز