دعوى قضائية ضد شركة أمريكية بعد منع بيع الدجاج الحلال

صحيفة كل أخبارك – وكالات:

أعلن صاحب عقد امتياز من مطعم “كي اف سي” للوجبات السريعة في مدينة شيكاغو رفع دعوى ضد الشركة الأمريكية؛ لعدم السماح له ببيع الدجاج الحلال وفق ما نشر موقع “ايتر”.

ويملك أفزال لوخاندوالا 8 فروع من مطاعم “كي اف سي” في منطقة شيكاغو التي تبيع صدور الدجاج الموثقة بشهادة الحلال منذ أزيد من 10 سنوات.

غير أن شركة “كي ف سي” قد شددت من سياستها في عام 2009 ومنعت كل المستفيدين من عقود الامتياز ومن اسمها التجاري والتوقف عن وضع إشارات دينية على منتجاتها.

ونوه مالك المطعم إلى أن “شركة “كي ف سي” الأم لم تُشر إلى سياسة مماثلة في عقد الامتياز الموقع معها” مذكراً بأن الشركة أرسلت له إخطاراً بخرق سياسة الشركة في عام 2016 فقط بينما كانت الشركة على دراية تامة لبيعه لدجاج حلال لأزيد من 14 سنة بل وأنها قدمت مساعدة كبيرة من خلال تحديد أسماء بعض شركات موزعي اللحوم الحلال.

وجاء في الدعوى القضائية المرفوعة أن ” آلاف المسلمين في منطقة شيكاغو يعرفون أن مطاعم “كي اف سي” التي يملكها أفزال تبيع مواد استهلاكية موثقة بشهادة الحلال” منوهة إلى أن “في حال توقفت تلك المطاعم عن بيع اللحوم الحلال فإن الزبائن المسلمين لن يعودوا أبداً وهو ما سيستدعي إغلاق المطاعم كافة وإحالة أزيد من 80 موظفاً إلى البطالة”.

أما شركة “كي اف سي” الأم فاكتفى متحدثها بالتعليق على القضية قائلاً: ” ليس بوسعنا الحديث عن نزاع يعرض حالياً على القضاء لكن شركة “كي اف سي” تكن الاحترام لجميع العملاء وصاحبي عقود الامتياز على اختلاف ديانتهم مضيفاً ندرك جيداً أن بعض المستهلكين يتقيدون بمتطلبات غذائية خاصة تتماشى ومعتقداتهم الدينية. لكن للأسف ليس بوسعنا الإشارة إلى شهادات توثيق دينية حلال أو كاشير بمنتجات الشركة.

وأشار هناك عائقان لن نتمكن من تجاوزهما أولاً: هناك تفسيرات مختلفة لتلك الشهادات في الجالية الدينية نفسها وثانيا: لا يمكن للشركة الأم الجزم بأن تجهيز الأكل في المطاعم وطريقة الطهو تتوافق مع الشروط الدينية للجاليات بمعنى أن الأكل لم يكن على اتصال بمواد أخرى غير حلال أو غير كاشير.

المصدر : تواصل