صحيفة فرنسية: قطر دولة متمردة تريد التغريد خارج السرب العربي
وصفت صحيفة "لا كروا" الفرنسية قطر بأنها إمارة متمردة تريد تقسم منطقة الخليج وتريد التغريد خارج السرب في الوقت الذي تشهد المنطقة صراع قوي بين السعودية وإيران.

وتابعت الصحيفة :أنه بعد شهرين تقريبا من بداية الأزمة التي بدأت في 5 يونيه لا تزال قطر منبوذة من جيرانها بل أن السعودية وحلفاءها زادوا من مطالبهم بنشر قائمة سوداء تحتوي 18 تنظيما و"إرهابي" بالإضافة إلى قائمة كيانات تقيم علاقات مع قطر.

وتشارك قطر حدودها الوحيدة مع السعودية الدولة الوحيدة التي ترتبط بها الدوحة جيوغرافيا كما تحتوي قطر 2 مليون مواطن 290 آلف فقط منهم قطريين والباقي عمال أجانب.

لكن على الرغم من مساحة قطر الصغيرة وعدد سكانها القليل إلا أن الإمارة الصغيرة تتخذ سياسات تضايق جيرانها.

ما يخدم قطر كثيرا هو وضعها الاقتصادي إذ أنها تعد من أكثر البلدان ثراءا بالنسبة لعدد السكان إذ تقع قطر على حقل غاز طبيعي يشكل ثلث احتياطي العالم من الغاز والذي يدر عليها المال بوفرة هذا المال يشكل جزءا أساسيا من قوتها الناعمة في العالم.

تعتمد قطر أيضا في سياستها الناعمة على قناة الجزيرة التي تنفق عليها الإماراة أموال هائلة حتى تصبح أكثر القنوات مشاهدة في الشرق الأوسط.

يضاف إلى ذلك قيام قطر باستثمارات ضخمة في مجال الرياضة عبر قنوات تشتري البث للمباريات الهامة حول العالم إضافة إلى شرائها نادي باريس سان جرمان في 2011 وحصولها على استضافة كأس العالم 2022.

وتتابع الصحيفة بالقول أن نقطة الخلاف الرئيسية بين الدول المكافحة للإرهاب وقطر هو التقارب القطري الإيراني الذي يشكل تهديد لمنطقة الخليج تشرح الصحيفة أن قطر تقيم علاقات جيدة مع إيران كما تستغل الدولتين نفس حقل الغاز.

تشير الصحيفة إلى انه بعد انتخاب حسن روحاني لولاية ثانية في مايو 2017 قام أمير قطر شخصيا بإخراج هاتفه للاتصال بروحاني لتهنئته.

كما أنه في بداية الأزمة مع دول الخليج قامت إيران بإرسال مئات الآطنان من المنتجات الغذائية إلى الدوحة.

ولفت الصحيفة إلى أن الأزمة تكمن في أن قطر ترى الانضمام إلى حلف عربي والوقوف جنبا إلى جنب مع الدول العربية سيهدد من سياستها وسيمثل انحناءا لها وضربة لاستراتيجيتها القائمة على لعب دور إقليمي وعالمي في الوقت الذي ترى الدول العربية الآخرى أنه ينبغي التوحد لمواجهة الأطماع الإيرانية الإقليمية.

المصدر : صدي البلد