صحيفة: سائحو بريطانيا قد يواجهون تأخيرات في مطارات أوروبا

حذرت هيئة تمثل شركات الطيران البريطانية من أن السائحين البريطانيين قد يواجهون تأخيرات لفترات طويلة في المطارات الأوروبية هذا الصيف بعد تشديد الضوابط الحدودية.
وذكرت صحيفة /ذا تليجراف/ البريطانية اليوم (الأربعاء) أن المسافرين اضطروا إلى الانتظار في طوابير لمدة تصل إلى أربع ساعات أي أطول من بعض رحلاتهم الجوية بعد وصولهم إلى المطارات التي تشتهر بتوافد السائحين البريطانيين.
وأشارت إلى أن التأخيرات ناجمة عن فحوصات الهجرة الجديدة الصارمة والتي تستغرق وقتا أطول من المعتاد وما يزيد الأمر سوءا في أكثر الأوقات ازدحاما في السنة بالنسبة للرحلات الجوية هو نقص عدد مسؤولي الفحوصات على الحدود في أوروبا.
وقالت هيئة /إيرلاينز يو كيه/ - التي تمثل شركات الطيران البريطانية المسجلة - إن صفوفا تمتد "لمئات الامتار" تتسبب في بعض الاحيان في عدم لحاق الركاب برحلاتهم.
وحذرت من أنه من المتوقع أن تكون هناك طوابير وصفتها "بالمخزية" في المطارات بما فيها مدريد وبالما ولشبونة وليونس وباريس أورلي وميلانو وبروكسل وأن بعض حالات التأخير في الرحلات زادت بنسبة 300 في المائة خلال عام.
وحثت الهيئة الحكومة البريطانية على استخدام "كل ما يمكن ان تمارسه من ضغوط" على دول الاتحاد الأوروبي لتوفير ما يكفي من الموظفين لمطاراتها.
وقال تيم ألديرسليد الرئيس التنفيذي للهيئة " من الواضح أن الوضع قد تغير بشكل ملحوظ ونحن في ذروة موسم العطلات والآن على حكومة المملكة المتحدة العمل لاستخدام أي تأثير يمكن أن يكون لها داخل الاتحاد الأوروبي لإقناع الدول الأعضاء بمنطقة شنجن بإدارة عملياتها الحدودية على النحو المناسب".
كما أظهرت صورا نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي في الأيام الأخيرة صفوفا طويلة من الركاب في ممرات مزدحمة بالمطارات وتم إلقاء اللوم على فرض الاتحاد الأوروبي لضوابط أكثر على الحدود في منطقة شنجن وهي المنطقة الخالية من الحدود التي تحتوي معظم الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.
وفي وقت سابق كان مسئولو الحدود الأوروبيون يفحصون المسافرين البريطانيين بالنظر فقط ولكن القواعد الجديدة التي تم إدخالها بعد سلسلة من الهجمات الإرهابية في أوروبا تعني إجراء عمليات تفتيش مبنية على سلسلة من قواعد البيانات على كل راكب من دول غير مسجلة في شنجن ويقال إن التفتيش الجديد في كل من الدخول والخروج يستغرق حوالي دقيقتين لكل راكب.
وقالت الهيئة إن التأخيرات الطويلة كانت ناجمة عن عدم قيام العديد من البلدان بتوفير ما يكفي من الموظفين لفحص جوازات السفر.مشيرة إلى أن "المسافرين يواجهون صفوفا طويلة ولا يستطيعون الوصول إلى رحلاتهم ووصلت مدة الانتظار داخل المطارات إلى أربع ساعات في هذه الأيام".

المصدر : صدي البلد