نائب أردني يدعو عضو كنيست إسرائيلي بـ مباطحته على جسر الملك حسين.. فهكذا كان رد الأخير!

يبدو أن التغريدة التي أرسلها النائب في الكنيست الإسرائيلي أورين حزان التي أعقبت عملية القتل التي تمت في السفارة الإسرائيلية في عمان والتي أثارت جدلا كبيرا لن تمر مرور الكرام بالنسبة للنائب الأردني يحيى السعود والذي توعد حزان بمنازلته على جسر الملك حسين.
ففي تلك التغريدة كتب حزان يقول: “يبدو أن جيراننا في الأردن هؤلاء الذين نطعمهم ونحميهم ليلا ونهارا بحاجة إلى إعادة تربية… يبدو أن موعد الوداع قد حان.” في إشارة طريقة تعامل الأردن مع حادثة السفارة الإسرائيلية.
وردا على هذه التغريدة خرج السعود يتوعد حزان بـ”مباطحته” أي نزاله عند جسر الملك حسين.
ولم يخيب النائب الإسرائيلي دعوة السعود فبعث بتغريدة كتب فيها: “أقبل الدعوة التي وجهها لي النائب الأردني للقائه غدا على الجسر. لدي عرض لن يستطيع رفضه.”
وفعلا توجه السعود إلى جسر الملك حسين وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي عدة فيديوهات له يتحدث عن تلك المواجهة التي ذكر السعود إن حزان مد فيها يده من أجل السلام بين البلدين.
التعليقات على تويتر تنوعت بين المؤيدة لما فعله النائب السعود والساخرة من تصرفه.

حزان وصل للحدود ولأنه جبان تراجع وهرب للكيان وذكر أنه سيحدد وقت آخر للمباطحة status

— محمد سعيد نشوان #غزة (@MohamdNashwan)

— mahmoud Hrebat (@hrebat)

— عَـديّ بـطاينـِة (@Odai_Bataineh)

— ابو شاكوش (@abushakoash)

— محمد المكاحلة (@MMakahla)

المصدر : مزمز