الشرطة الإسرائيلية: نتنياهو مشتبه به في تلقي رشاوى واحتيال وخيانة الأمانة
أكدت شرطة الاحتلال الإسرائيلي اليوم الخميس أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو مشتبه به في تلقي رشاوي وعمليات احتيال وخيانة الأمانة.

وذكرت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية أن الشرطة طلبت من محكمة الصلح ريشون لتسيون حظر نشر أي تفاصيل في ملفات التحقيقات في القضية رقم 1000 ورقم 2000 على أن يبقى الحظر ساريا حتى سبتمبر المقبل.

ونقلت الصحيفة الإسرائيلية عن مصادر مطلعة بالشرطة قولها إن نتنياهو متشبه بالضلوع في قضايا فساد واحتيال ورشوة وخيانة الأمانة علما أن هذه الشبهات مذكورة بمذكرة قدمتها الشرطة للمحكمة.

واستجابت المحكمة لطلب الشرطة بحظر النشر إعلاميا على ملفات التحقيقات التي يخضع لها نتنياهو وأصدرت القاضي قراره بفرض التعتيم الإعلامي وحظر النشر على ملفات التحقيق المتعلقة بالإفادات التي قدمها أري هارو الرئيس السابق لطاقم مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية علما أنه يجري مفاوضات للتوقيع على اتفاقية شاهد مالك في القضيتين ضد نتنياهو.

يأتي ذلك بعدما نقلت الإذاعة الإسرائيلية الرسمية أنه تم استجواب زوجة رئيس الوزراء سارة نتنياهو في مقر وحدة مكافحة الفساد قرب تل أبيب حول مزاعم بأنها تصرفت بأموال عامة لدفع مصاريف خاصة في مقري سكنها الرسمي والخاص مع زوجها.

المصدر : صدي البلد