بحيرة تشاكا الصينية المالحة تستقبل زائرها المليون خلال العام الحالى
استقبلت بحيرة تشاكا المالحة والملقبة ب "مرآة السماء" الصينية زائرها المليون خلال العام الجارى في اواخر شهر يوليو الماضى.
ووفقا لتقرير نشر اليوم -الجمعة - صحيفة الشعب الصينية اليومية عن البحيرة التى أختيرت من قبل منظمة ناشيونال جيوجرافيك الصينية كواحدة من الأماكن التي لا يمكن أن يفوت اى سائح فرصة زيارتها فإن هذا المقصد السياحى الخلاب دخل بالفعل فى ذروة موسمه السياحي في الآونة الآخيرة حيث يبلغ عدد الزوار للمكان يوميا حوالي 30 الف زائر.

وتقع بحيرة تشاكا في محافظة وولان بولاية هايشي لقوميتي منغوليا والتبت ذاتية الحكم بمقاطعة تشينغهاي وتبعد 298 كيلومترا على مدينة شينينغ عاصمة مقاطعة تشينغهاي وكانت موقعا هاما لطريق الحرير القديم ويبلغ ارتفاعها 3100 متر فوق سطح البحر وتغطي مساحة 105 كيلومترات.

وتتميز هذه البحيرة بنقائها حيث تتألق وتلمع فى ظل السماء الزرقاء والسحب البيضاء والجبال الشاهقة ويطلق علي البحيرة لقب "مرآة السماء" الصينية اذ لا يوجد حدود واضحة فاصلة بين المياه والسماء لهذا فإن السماء تبدو وكأنها جزء من البحيرة والبحيرة تظهر وكأنها تزين السماء.

ويقول تقرير الصحيفة ان الزائر بإمكانه ركوب قطار صغير للوصول إلى مركز البحيرة للتمتع بالمياه الصافية وأشكال مختلفة من الأزهار الملحية واستكشاف قاع البحيرة الغامضة.

وكان قد بدأ تشغيل هذا القطار الذي يربط بين مدينة شينينغ وبحيرة تشاكا رسميا في شهر يونيو من العام الماضي وتستغرق الرحلة الى هناك أربع ساعات ونصف.

المصدر : صدي البلد