كوريا الشمالية تدين قرار حظر السفر الأمريكي إليها
أدانت كوريا الشمالية اليوم /الجمعة/ قرار الولايات المتحدة الخاص بحظر سفر مواطنيها إلى الشطر الشمالي مشيرة إلى أن هذه خطوة تهدف إلى منع تبادل الثقافات بين الشعبين.

ونقلت وكالة أنباء "يونهاب" الكورية الجنوبية تصريحات للمتحدث باسم وزارة الخارجية الكورية الشمالية قوله أن الخطوة الأمريكية تأتي ضمن سلسلة من الإجراءات العدائية وفي إطار السياسة العدائية الأمريكية تجاه بيونج يانج.

وقال المتحدث إن قرار واشنطن بحظر سفر مواطنيها إلى الشطر الشمالي يهدف إلى منع الأمريكيين من رؤية كوريا الشمالية ملمحا إلى أن القرار الأمريكي يعكس فشل سياسة الولايات المتحدة تجاه كوريا الشمالية ويعكس وجهة نظر واشنطن بالنسبة للشطر الشمالي باعتباره عدو.

واشارت الوكالة الى أنه من المقرر أن يسري قرار حظر سفر مواطني الولايات المتحدة إلى كوريا الشمالية بدءا من الشهر المقبل بسبب مخاوف تتعلق بالسلامة بعد وفاة الطالب الأمريكي أوتو وارمبير الذي اعتقلته كوريا الشمالية لمدة 17 شهرابينما كان في رحلة سياحية إلى بيونج يانج عام 2015 وتوفي في شهر يونيو الماضي بعد إطلاق سراحه إثر إصابة حادة في المخ.

وأصدرت محكمة كورية شمالية حكما بالسجن لمدة 10 أعوام بحق وارمبير لإدانته بارتكاب أعمال تخريبية وسرقة علامة دعائية من داخل أحد فنادق بيونج يانج.

ومن نحية أخرى أكدت كوريا الشمالية عدم جدوى العقوبات الأمريكية الجديدة وقللت من تأثيرها على المصالح الكورية الشمالية.

وأثبت المتحدث أن العقوبات الأمريكية قد تؤثر على الدول الأخرى مثل روسيا وإيران ملمحا إلى أن حزمة العقوبات لن تؤثر على بلاده.

وانتقد المسئول الشمالي العقوبات الأمريكية واصفا إياها بغير القانونية ولا يمكن التزام الصمت حيالها بموجب القانون الدولي.. وأثبت أنها ستؤدي إلى تعزيز قدرات الجيش ورفع معنويات الشعب بكوريا الشمالية كما ستعطى تهديدات الولايات المتحدة لنا مبررا لامتلاك الأسلحة النووية.

وقد رحبت كوريا الجنوبية أمس بمصادقة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على قانون يفرض عقوبات على روسيا والصين وكوريا الشمالية معربة عن أملها في سرعة اتخاذ الإجراءات لنزع السلاح النووي في كوريا الشمالية.

وقال جو جون هيوك المتحدث باسم وزارة الخارجية الكورية الجنوبية إن هذا القانون يتبنى نطاقا واسعا من العقوبات الجديدة ويكثف بشكل ‏كبير تطبيق العقوبات الموجودة بالفعل على كوريا الشمالية.‏

وأشار المتحدث أن القانون الجديد ‏يعكس إصرار الولايات المتحدة القوي على نزع السلاح النووي ‏في الشطر الشمالي وأن سول تتوقع أن تلك المساعي من شأنها أن ‏تكبح البرامج النووية والصاروخية لكوريا الشمالية.

المصدر : صدي البلد