إصابة مسئول فلسطيني خلال قمع الاحتلال مسيرة سلمية جنوب الخليل
أصيب رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وليد عساف وعدد من الفلسطينيين في قمع الاحتلال لمسيرة في قرية خرسا جنوب محافظة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة.

وقالت مصادر محلية إن جنود الاحتلال قمعوا المسيرة رغم أنها سلمية وأطلقوا الرصاص المطاطي وقنابل الغاز على الفلسطينيين؛ ما أدى إلى إصابة عدد منهم إلى جانب عساف.

وكانت قوّات الاحتلال قد اعتلت - صباح اليوم - أسطح عدة منازل في قرية خرسا جنوب مدينة دورا في الخليل قبيل تنظيم فعالية
احتجاجية على إقامة برج عسكري للجيش في المكان.

وكان رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان السابق زياد أبو عين - (55) عاما - قد استشهد في ديسمبر 2014 متأثرا بإصابة أصيب بها خلال قمع الاحتلال مسيرة سلمية في بلدة ترمسيعا شمال مدينة رام الله.

وأصيب أبو عين بجروح بعد اعتداء جنود الاحتلال عليه فيما أصيب بحالة اختناق شديدة إثر قمع المسيرة السلمية بوابل من قنابل الغاز المسيلة للدموع لينقل إلى مجمع فلسطين الطبي ويعلن استشهاده بعد ساعة من إصابته.

المصدر : صدي البلد