مقتل لواء في الحرس الثوري الإيراني بقصف أمريكي على الحدود العراقية السورية

أثبتت مصادر عسكرية إيرانية مقتل مصطفى خوش محمدي العسكري في الحرس الثوري الإيراني بقصف أمريكي على الحدود العراقية السورية

وأكدت وكالة ” فارس” أن الحرس الثوري بمحافظة كلستان (شمال إيران) أعلن في بيان عن مقتل اللواء مصطفى خوش محمدي ” دفاعا عن مراقد أهل البيت في سوريا” وذلك بقصف للقوات الأميركية مساء الخميس.

وبحسب الوكالة كان الجنرال خوش محمدي من اللواء 45 بالحرس الثوري قائدا محترفا في فرقة استطلاع وقد تم إرساله مرات عديدة بصورة تطوعية إلى سوريا .

كما أفادت الوكالة بمقتل أحد منتسبي الباسيج في سوريا ويدعى سجاد باوي دون إيضاح تفاصيل ومكان مقتله.

يذكر أن 5 عناصر من الحرس الثوري الإيراني بينهم ضابط بفيلق القدس قتلوا أيضا خلال الأسبوع الماضي في مناطق مختلفة في سوريا.

وبالرغم من تزايد الرفض الإقليمي والدولي لاستمرار تدخل ايران العسكري ودعمها وتغذيتها للميليشيات والإرهاب والحروب #الطائفية في سوريا والعراق وخسارتها أكثر من 3000 عسكري في سوريا لوحدها وفق إحصائيات غير رسمية ما زالت قيادة النظام تصر على استمرار هذا التدخل بحجة الحفاظ على الأمن القومي وحماية المقدسات الشيعية حسب زعمها.

 

 

رابط الخبر بصحيفة صحيفة كل أخبارك: مقتل لواء في الحرس الثوري الإيراني بقصف أمريكي على الحدود العراقية السورية

المصدر : الوئام