فنزويلا: الاستخبارات تدهم منزل النائبة العامة السابقة المعارضة للرئيس نيكولاس مادورو
دهمت الاستخبارات الفنزويلية الأربعاء منزل النائبة العامة السابقة المنشقة عن الرئيس نيكولاس مادورو والمعارضة له ولسياساته بعد أمر وجهه المدعي العام الجديد باعتقال زوجها النائب جرمان فيرير المتهم بأنه يدير شبكة ابتزاز مالية.

دهم عناصر من الاستخبارات الفنزويلية الأربعاء منزل النائبة العامة السابقة لويزا أورتيغا التي انشقت عن الرئيس نيكولاس مادورو وتحولت إلى منتقدة شرسة له وذلك بعد أمر وجهه المدعي العام الجديد باعتقال زوجها النائب جرمان فيرير المتهم بالفساد.

وكتبت أورتيغا على تويتر "في هذه الأثناء تدهم الاستخبارات منزلي في إطار انتقام حكومة (الرئيس نيكولاس مادورو) في مواجهة معركتي ضد التوتاليتارية" من دون أن توضح ما إذا كانت موجودة هي وزوجها في المنزل وما إذا تم إلقاء القبض عليه.

وكانت الجمعية التأسيسية الجديدة في فنزويلا التي دفع مادورو باتجاه انتخابها قد أمرت في الخامس من آب/أغسطس بإقالة أورتيغا من منصبها.

ونددت أورتيغا سابقاً بالخطوة "غير الدستورية" لانتخاب جمعية تأسيسية مؤكدة تصميمها على مواصلة "الكفاح من أجل الحرية والديموقراطية في فنزويلا".

وفي وقت سابق الأربعاء كان النائب العام الجديد في البلاد طارق وليم صعب قد أمر باعتقال زوج اورتيغا المتهم بأنه يدير شبكة ابتزاز مالية.

فرانس 24 / أ ف ب

المصدر : فرانس برس