رئيس الوزراء التركي يهدد بعملية عسكرية جديدة في سوريا
ذكر رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم اليوم إن تركيا سترد بطريقة مناسبة على الإرهاب بكل أشكاله خاصة خارج حدود تركيا.

ونقلت وكالة "الأناضول" عن يلدريم في تصريحات للصحفيين بعد أدائه صلاة الجمعة في إسطنبول أنه "إذا اقتضت الضرورة فلن نتوانى أبدًا عن تحييد رؤوس الإرهاب خارج حدودنا قبل أن يقتربوا من بلادنا كما فعلنا في عملية درع الفرات".

وأشار يلدريم "بالطبع فإن عملية عسكرية ضد المجموعات الإرهابية في تلك المنطقة (إدلب) أمر وارد دائما وتركيا تتخذ من جانبها إجراءات ضد العناصر الإرهابية على حدودها الجنوبية".

وحول التعاون التركي الروسي الإيراني في ما يخص سوريا ذكر يلدريم إن "تركيا أطلقت مع روسيا وإيران مباحثات أستانا بخصوص سوريا وفي هذا الإطار يلتقي مسئولون رفيعو المستوى من تلك الدول بين الحين والآخر بهدف وقف الحرب الأهلية الدائرة خاصة في منطقة إدلب والمناطق الجنوبية وتحقيق استقرار وسلام دائمين في سوريا".

وفيما يتعلق بالعلاقات بين تركيا وألمانيا ذكر "نحن نريد من ألمانيا ألا تأوي من شاركوا بالمحاولة الانقلابية التي شهدتها تركيا العام الماضي وأن لا تتسامح معهم وأن تعيدهم إلى تركيا لمحاكمتهم" وتابع "ومثلما ألمانيا دولة قانون فإن تركيا أيضا دولة قانون وستتم محاكمة هؤلاء في إطار القانون وسينالون جزاءهم".

المصدر : صدي البلد