إسبانيا تستدعي سفير كوريا الشمالية وتطلب خفض عدد الدبلوماسيين
طلبت مملكة إسبانيا من سفارة كوريا الشمالية الخميس خفض عدد موظفيها احتجاجا على تجارب إطلاق الصواريخ والتجارب النووية.

وقالت وزارة الخارجية الإسبانية في بيان إن برامج كوريا الشمالية النووية والباليستية تشكل "تهديدا خطيرا للسلم في المنطقة وللأمن العالمي" مضيفة أنها أبلغت سفارة كوريا الشمالية أن استمرار هذه الأعمال "سيكون له عواقب على العلاقات الثنائية".

واُستدعى السفير الكوري الشمالي إلى الخارجية لإبلاغه قرار خفض الدبلوماسيين لكن الوزارة لم توضح العدد.

ويخدم في سفارة كوريا الشمالية في اسبانيا التي افتتحت في العام 2014 سفير ودبلوماسيان حسبما ذكرت ناطقة باسم وزارة الخارجية الاسبانية وكالة فرانس برس.

وأوضحت أن "على أحد الدبلوماسيين مغادرة البلاد بحلول 30 سبتمبر" المقبل.

كانت كوريا الشمالية أطلقت أمس الثلاثاء صاروخا باليستيا عبر فوق اليابان في ما اعتبر تصعيدا أغضب طوكيو.

المصدر : صدي البلد