"مأساة بشرية" بانهيار مبنى في مومباي

واصل رجال إنقاذ عملهم طوال الليل لإزالة ركام مبنى سكني منهار في مومباي العاصمة الاقتصادية للهند حيث قتل ما لا يقل عن 33 شخصا ولا يزال نحو عشرة تحت الأنقاض.

 

وذكر ضابط الإطفاء برابهات كومار الجمعة إنه تم انتشال 15 ناجيا مصابا من الحطام حتى الآن.

 

وذكرت الشرطة إنه تم انتشال 33 جثة من الحطام بحلول صباح الجمعة لكن الآمال تتلاشى في العثور على أحياء بعد أكثر من 24 ساعة من انهيار المبنى.

 

ولم تكن لدى السلطات أي فكرة واضحة عن عدد من كانوا يعيشون هناك أو كانوا يعملون في الطابق الأرضي لكن الشرطة تقول إن نحو 10 أشخاص في عداد المفقودين يخشى أن يكونوا محاصرين تحت الكتل الأسمنتية الضخمة وعوارض الصلب الملتوية.

 

واستخدم رجال إنقاذ آلات ضخمة لرفع الكتل الخرسانية والأسمنتية أثناء بحثهم عن ناجين.

 

وكان المبنى المتداع المؤلف من خمسة طوابق والقائم منذ 117 سنة في منطقة بهندي بازار المزدحمة أعلن أنه غير آمن للعيش فيه قبل ست سنوات لكن بعض الأشخاص استمروا في الإقامة فيه.

المصدر : التيار الوطني