ألمانيا: إجلاء أكثر من 60 ألف شخص في فرانكفورت بسبب قنبلة تعود للحرب العالمية الثانية
تعتزم السلطات الألمانية إجلاء نحو 60 ألف ساكن من مدينة فرانكفورت وإخلاء مركز المدينة الذي يضم مقر شرطة ومستشفيين والبنك المركزي الألماني. وهي أكبر عملية إجلاء منذ الحرب العالمية الثانية وذلك لإبطال مفعول قنبلة ضخمة أسقطتها القوات الجوية البريطانية في زمن الحرب.

تستعد السلطات الألمانية لأكبر عملية إجلاء سكان منذ الحرب العالمية الثانية حيث سيتم إخلاء مركز مدينة فرانكفورت وهي منطقة تضم مقر الشرطة ومستشفيين وأنظمة مواصلات والبنك المركزي الألماني الذي يحوي احتياطات من الذهب تقدر قيمتها بسبعين مليار دولار وذلك يوم الأحد للسماح بإبطال مفعول قنبلة من عهد الحرب العالمية الثانية تزن 1.8 طن.

وأشار متحدث باسم البنك المركزي الألماني أن "الترتيبات الأمنية المعتادة" ستظل متبعة أثناء عمل خبراء المفرقعات على إبطال مفعول القنبلة التي أسقطتها القوات الجوية البريطانية في زمن الحرب واكتشفت خلال أعمال حفر في موقع بناء.

ويقع مقر البنك المركزي الألماني على بعد أقل من 600 متر من مكان القنبلة ويحوي 1710 أطنان من الذهب تحت الأرض وهو ما يمثل نحو نصف احتياطيات البلاد.

وذكر مسؤولو مدينة فرانكفورت إن الإخلاء سيشمل أكثر من 60 ألفا من السكان لمدة لا تقل عن 12 ساعة بما يشمل 20 دارا للمسنين ودار الأوبرا والحي الدبلوماسي.

فرانس 24/ رويترز

المصدر : فرانس برس