الكرملين: إغلاق القنصلية يزيد توتر العلاقات الأمريكية الروسية
ذكر الكرملين اليوم الجمعة إن قرار الولايات المتحدة إغلاق قنصلية روسيا في سان فرانسيسكو وملحقيتين دبلوماسيتين في واشنطن ونيويورك زاد من توتر العلاقات بين البلدين وأجج موجة من الإجراءات الانتقامية المتبادلة.

وأمرت الولايات المتحدة روسيا أمس الخميس بإغلاق المنشآت الدبلوماسية الثلاث بحلول الثاني من سبتمبر أيلول ردا على خفض موسكو عدد أفراد البعثة الدبلوماسية الأمريكية في روسيا.

وقال يوري أوشاكوف مستشار الكرملين للسياسة الخارجية في مؤتمر صحفي ردا على سؤال بشأن الإجراءات الأمريكية "الخطوات الجديدة تدفع العلاقات بيننا أكثر إلى طريق مسدود وتتناقض مع إعلانات أخرى صدرت على مستويات رفيعة".

وأشار "كان هناك كلام.. لكن ليس هناك استعداد للتعاون حتى الآن. هذا يؤدي إلى تصاعد التوتر. نحن نأسف لهذا وسوف نفكر بهدوء في كيفية الرد".

وفي وقت سابق اليوم الجمعة ذكر وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف إن موسكو سترد بقوة على الإجراءات الأمريكية التي ترى أنها تضر بها.

كانت موسكو قد أمرت الولايات المتحدة الشهر الماضي بخفض عدد موظفيها الدبلوماسيين والفنيين في روسيا بأكثر من النصف إلى 455 فردا وهو نفس عدد الدبلوماسيين الروس في الولايات المتحدة بعد أن صدق الكونجرس بأغلبية ساحقة على عقوبات جديدة ضد روسيا.

المصدر : صدي البلد