"كندا فريي بريس": أمريكا تستعد لحرب أهلية داخل أراضيها
كشف موقع "كندا فري بريس" الاستخباراتي الكندي أن الولايات المتحدة تستعد لاندلاع حرب أهلية على أراضيها حيث تعمل مجموعات مناصرة للعولمة واندماج المجتمع الأمريكي بعد تحويله على النمط الشيوعي.

ويقول كاتب المقال أن مصدر من الداخل الأمريكي أبلغه أن هناك العديد من الاتصالات والخطط والتكتيكات التي تتغير ولكن أهداف أنصار العولمة لم تتغير.

وكان مصدر قد أخبره استعدادات السلطات لحرب أهلية في إعادة انتخاب أوباما للولاية الثانية واعتبره رجل من أصول مشكوك فيها ويكره الأشياء التي تجعل أمريكا عظيمة.

واعتبر المقال أوباما رجل يمثل أنصار العولمة لتدمير الولايات المتحدة وأعيد انتخابه بسهولة دون الحصول على معارضة حقيقية.

وحاليا هناك انزعاج بين أنصار العولمة حيث لا يفترض أن ينجح الرئيس الحالي دونالد ترامب كان على هيلاري كلينتون أن تنجح لتكمل مهام أوباما وتحول أمريكا إلى مجتمع شيوعي كامل يندمج مع الجماعية العالمية ولم يكن برني ساندرز المرشح الديمقراطي السابق راديكاليا كفاية لينال إعجاب أنصار العولمة وبعد انتصار ترامب عملوا على التشكيك في شرعية انتخابات الرئاسة وأشاعوا روايات حول تواطؤ روسي لنجاح ترامب في الانتخابات.

وأشار المقال إلى وجود مؤسسات تعمل بشكل مستقل لزيادة نزع الشرعية عن الرئيس الأمريكي والنتيجة المرجوة إثارة أزمة دستورية ترسل أمريكا إلى فوضى متعمدة.

وتحدث المقال أن أنصار العولمة تريد تمزيق أمريكا من الأسفل حيث تزداد النزعة المعادية للأمريكيين وتنتشر الجماعات النشطة الداعية للتظاهرات والعمل على الاستيلاء على الإعلام المستقل وذلك بغرض إحداث أزمة وخلع ترامب من منصبه وإعادة الانتخابات.

المصدر : صدي البلد