محكمة أمريكية ترفض طعنا في حكم بالسجن ضد متهمة بارتكاب جرائم إبادة في رواندا
رفضت محكمة فيدرالية بولاية نيو هامبشاير الأمريكية طعنا مقدما من مواطنة أمريكية من أصول رواندية ضد الحكم بسجنها 10 أعوام بسبب تقديم بيانات غير صحيحة عن دورها في عمليات الإبادة الجماعية في رواندا عام 1994 وذلك بغرض الحصول على الجنسية الأمريكية.

وأشارت شبكة ( ايه بي سي نيوز) الإخبارية الأمريكية مساء اليوم الى أن ذات المحكمة الفيدرالية أصدرت قبل أربعة أعوام حكما ضد متهمة تدعى بياتريس مون بالسجن 10 أعوام حيث تقوم حاليا بتنفيذ هذا الحكم بولاية ألاباما وفي إنتظار الترحيل.

ورفض قاضي المحكمة الفيدرالية الدفوع المقدمة من المتهمة بأن فريق الدفاع لم يمارس مهمته بشكل فعال وأن ما نشر عنها قبيل المحكمة أضر بها بشدة.

وكانت المتهمة وهي من طائفة الهوتو قد كذبت على السلطات الأمريكية بشأن دورها كقائد لأحد الكمائن التي كانت تنصب على الطرق الرواندية بحثا عن التوتسي بغرض قتلهم حيث أنكرت صلتها بأية أحزاب سياسية في رواندا إبان الحرب الأهلية بين الهوتو والتوتسي والتي أدت الى مقتل 800 ألف شخص أغلبهم من التوتسي وإغتصاب عدة آلاف أخريات من السيدات قبل انتهاء هذه الحرب الأهلية عام 1994.

المصدر : صدي البلد