نيويورك تايمز: مولر يفحص خطابا لترامب يشرح خلاله أسباب إقالته لجيمس كومي
يفحص المحقق الخاص روبرت مولر الذي عينته وزارة العدل الأمريكية للتحقيق فيما يعرف بـ"قضية التدخل الروسي" في الإنتخابات الرئاسية الأمريكية حاليا أحد خطابات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي يشرح فيه أسباب إقالته للمدير السابق لمكتب التحقيقات الفيدرالي جيمس كومي في شهر مايو الماضي.

وذكرت صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية ـ في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني اليوم الجمعة عن أشخاص لهم صلة بتحقيقات مولر ـ قولهم إن الخطاب المكون من عدة صفحات يكشف أحد أسباب إقالة جيمس كومي وهو إحباط ترامب من مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي بسبب عدم اعتزامه التصريح علانية بأن الرئيس الأمريكي لم يكن شخصيا قيد التحقيقات التي يجريها مكتب التحقيقات الفيدرالي بخصوص التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية التي جرت في شهر نوفمبر من العام الماضي.

ووفقا للمسئولين قام ترامب بصياغة الخطاب بمعاونة ستيفن ميلر أحد أبرز مستشاريه السياسيين وعقب ذلك عرضه خلال اجتماعه مع كبار مستشاريه قبل اليوم الذي أعلن فيه الرئيس الأمريكي إقالة مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي.

يشار إلى أن روبرت مولر كان قد شكل هيئة محلفين كبرى في سياق تحقيقاته الموسعة وأصدر خلالها أوامر استدعاء وتحقيقات خاصة بقضية "التدخل الروسي في الإنتخابات الأمريكية" التي لم تتضح حتى الآن معالم تحقيقاتها الأخيرة.

وجدد الرئيس الأمريكي في وقت سابق اليوم هجومه على جيمس كومي ملمحا إلى أن كومي برأ هيلاري كلينتون المرشحة الديمقراطية السابقة قبل إنهاء التحقيقات الخاصة باستخدامها لبريدها الالكتروني الشخصي في مراسلات رسمية حينما كانت تشغل منصب وزيرة الخارجية.

وهاجم ترامب المدير السابق لمكتب التحقيقات الفيدرالي في شهر يونيو الماضي واصفا إياه بالـ"مسرب" وذلك غداة شهادة كومي أمام مجلس الشيوخ حول أسباب إقالته من جانب ترامب.

وكان كومي قد اتهم الرئيس الأمريكي - الذي عزله من منصبه في شهر مايو الماضي - ومسؤولين بإدارته بتقديم معلومات كاذبة حول فقد عملاء مكتب التحقيقات ثقتهم في كومي متهما ترامب بالتشهير به وبالوكالة التي كان يرأسها.

المصدر : صدي البلد