مقتل ثلاثة على الأقل نتيجة العاصفة «ليديا» بالمكسيك
صرحت السلطات المكسيكية إن ما لا يقل عن ثلاثة أشخاص لقوا حتفهم بعد أن تسببت الأمطار الغزيرة الناجمة عن العاصفة المدارية ليديا في سيول عارمة حول منتجع لوس كابوس المكسيكي الشهير يوم الجمعة.

وتثير العاصفة رياحا تبلغ سرعتها القصوى 97 كيلومترا في الساعة ومن المتوقع أن تتحرك شمالا فوق منطقة واسعة من شبه جزيرة باجا كاليفورنيا المكسيكية قبل التحول غربا صوب المحيط الهادي يوم الأحد.

وأظهرت مشاهد للتليفزيون المحلي سيارات وشاحنات تركها أصحابها في طرق جرفتها المياه بالإضافة إلى مبان مدمرة على الشاطئ.

وقال لويس فليبي بوينتي رئيس الهيئة الوطنية للطوارئ لرويترز إن العاصفة أودت بحياة طفل وشخصين بالغين كانوا يحاولون عبور نهر.

وأدت ليديا أيضا إلى قطع الكهرباء وإلحاق أضرار بمنازل وطرق بالإضافة إلى إجبار نحو 2800 شخص على اللجوء إلى مراكز إيواء محلية.

وعلى الرغم من توقع أن تضعف العاصفة بشكل أكبر خلال اليومين المقبلين فمن المتوقع أن تؤدي إلى سقوط أمطار يتراوح ارتفاعها ما بين 15 و30 سنتيمترا عبر شبه جزيرة باجا بالإضافة إلى مناطق بولايتي سينالوا وسونورا.

المصدر : صدي البلد