حريق جديد في مصنع "أركيما" للكيماويات بتكساس الأمريكية
بعد انفجارات وقعت الخميس في مصنع "أركيما" للمواد الكيميائية في ولاية تكساس الأمريكية الذي غمرته مياه الفيضانات من جراء الإعصار هارفي أعلن مسؤولون أن حريقا جديدا اندلع فيه الجمعة.

أعلن مسؤولون في مصنع "أركيما" الفرنسي للمواد الكيميائية في ولاية تكساس الأمريكية والذي غمرته المياه الناتجة عن الإعصار هارفي ووقعت فيه الخميس انفجارات خلفت دخانا خطرا أن حريقا جديدا اندلع في المصنع الجمعة ترافق مع دخان أسود كثيف.

وذكرت مسؤولة في المصنع إن الحريق الجديد "هو أمر كنا نتوقعه. لقد سبق واتخذت كل الإجراءات اللازمة تم إخلاء المنطقة وما من أحد في المكان".

ويقع المصنع التابع لمجموعة "أركيما" الفرنسية للمواد الكيميائية في كروسبي قرب هيوستن وهو متخصص بإنتاج البيروكسيدات العضوية وهي مواد سريعة الاشتعال تستخدم في صناعة البلاستيك والمواد الصيدلانية ويؤدي احتراقها إلى تحسسات.

ومنذ أيام يواجه المصنع مخاطر وقد تم إخلاء المنطقة المحيطة به حتى مسافة 3 كلم تحسبا من هذه الحرائق بعدما أدى انقطع الكهرباء إلى تعطيل منظومة تبريد حاويات المواد الشديدة الاشتعال والتي ما أن ترتفع حرارتها حتى تحترق أو حتى تنفجر.

وفي المجموع هناك 225 طنا من البيروكسيدات العضوية مخزنة في 9 حاويات احترقت إحداها الخميس.

وخلال مؤتمر صحافي الجمعةأكد رئيس شركة "أركيما الولايات المتحدة" ريتشارد رو أن اندلاع حرائق جديدة أمر لا مفر منه وأن الحاويات الثمانية المتبقية "يفترض أن تحترق خلال الأيام المقبلة".

ودافع مسؤولو المصنع عن قرارهم إبقاء الحاويات في مكانها مؤكدين أن نقلها قبل أن تغمر مياه الفيضانات المصنع كان ينطوي على خطورة بالغة.

فرانس 24/ أ ف ب

المصدر : فرانس برس