تركيا تدعو لقمة إسلامية لبحث مأساة مسلمي الروهينغا

ذكرت تركيا إنها ستدعو لعقد قمة لمنظمة التعاون الإسلامي لمناقشة أوضاع مسلمي الروهينغا في ميانمار والبحث عن "حل جذري لمشكلتهم" وذلك في ضوء تقارير دولية تحدثت الجمعة عن فرار نحو 38 ألفا منهم بسبب أعمال القتل التي يمارسها الجيش البورمي والمليشيات البوذية ضدهم منذ أيام في إقليم أراكان.

ونقلت وكالة الأناضول للأنباء عن وزير الخارجية مولود تشاووش أوغلو قوله مساء الجمعة إن قمة ستعقد بمبادرة من الرئيس رجب طيب أردوغان على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك في الـ 19 من الشهر الجاري.

اقرأ أيضا: الكشف عن أعداد صادمة للروهينغا تنزح هربا من الاضطهاد

وأشار الوزير التركي أن عددا من زعماء الدول المهتمة بالأزمة سيشاركون في القمة كما أنه سيحضرها الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش مؤكدا أن بلاده تعمل من أجل إنهاء الظلم الذي يتعرض له الروهينغا في إقليم أراكان وأن الرئيس أردوغان بحث في وقت سابق اليوم الأوضاع هناك في اتصالات هاتفية مع عدد من زعماء العالم".

وكان جيش ميانمار أقر الجمعة في بيان صحفي صادر عنه بقتله ما لا يقل عن 370 من مسلمي الروهينغا في عملياته المستمرة بالإقليم منذ 25 آب/ أغسطس المنصرم فيما أظهر "المجلس الأوروبي للروهينغا" الاثنين الماضي عن مقتل ما بين ألفين وثلاثة آلاف مسلم في هجمات للجيش خلال ثلاثة أيام فقط.

المصدر : عربي 21