الجيش البريطاني يواجه أكبر تراجع في قوته العددية منذ القرن الثامن عشر
كشفت تقارير صادرة عن البرلمان البريطاني عن تراجع خطير في أعداد أفراد القوات العاملة في الجيش البريطاني من المدربين احترافيا عن العدد الذى كان مستهدفا الوصول إليه وهو 82 ألف مقاتل محترف وحتى نهاية يوليو الماضى.

وأشارت "سبوتنيك" نقلا عن مصادر في وزارة الدفاع البريطانية أن عدد أفراد الجيش المحترفين لم يتجاوز 78 ألفا بعجز قدره 3990 جنديا وهو ما يشكل أقل عدد لأفراد الجيش فى تاريخ بريطانيا منذ القرن الثامن عشر ويشير إلى إمكانية حدوث مشكلات عسكرية كبيرة.

وتراجع عدد أفراد قوات الاحتياط فى الجيش البريطانى بنسبة 20 فى المائة إلى 26 ألف فرد فيما بين يوليو 2016 و يوليو 2017 وهو العدد الذى تسعى وزارة الدفاع البريطانية إلى زيادته إلى 30 ألف فرد احتياط بحلول العام 2020 وكانت بريطانيا قد تبنت فى العام 2012 سياسية خفض عدد الأفراد العاملين في قواتها المسلحة بواقع 20 ألف فرد فى مقابل الارتقاء بمستوى الكفاءة والتدريب وذلك فى ظل مبدأ " أعداد أقل واحترافية أعلى " التى تبناها وزير الدفاع البريطانى انذاك السير فليب هاموند.

المصدر : صدي البلد