حرق 2600 منزلا لمسلمي الروهينغيا وتركيا تدعو لقمة إسلامية
ذكرت حكومة ماينمار إن أكثر من 2600 منزلا لمسلمي الروهينغيا تعرضت للحرق في مناطق شمال غرب البلاد.

وبينما اتهم مسئولون في ميانمار "جماعة إسلامية" تطلق على نفسها اسم "جيش إنقاذ الروهينغيا في أراكان" بحرق المنازل رفض آلاف الروهنغيين الفارين من أعمال القتل الرواية الحكومية وقالوا إن جيش ميانمار هو من يقوم بحملة حرق وقتل تهدف إلى محاولة إجبارهم على الرحيل.

إلى ذلك ذكرت تركيا إنها ستدعو لعقد قمة لمنظمة التعاون الإسلامي لمناقشة أوضاع مسلمي الروهينغا في ميانمار والبحث عن "حل جذري لمشكلتهم" وذلك في ضوء تقارير دولية تحدثت الجمعة عن فرار نحو 38 ألفا منهم بسبب أعمال القتل التي يمارسها الجيش البورمي والمليشيات البوذية ضدهم منذ أيام في إقليم أراكان.

ونقلت وكالة الأناضول للأنباء عن وزير الخارجية مولود تشاووش أوغلو قوله مساء الجمعة إن قمة ستعقد بمبادرة من الرئيس رجب طيب أردوغان على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك في الـ 19 من الشهر الجاري.

المصدر : عربي 21