صحيفة: مسؤولون يعثرون على قائمة أهداف من 5 آلاف اسم في حملة بشرق ألمانيا
ذكرت صحيفة دي فيلت يوم الجمعة إن مسؤولين ألمانا عثروا على قائمتين تحتويان على أكثر من 5 آلاف اسم من الأهداف المحتملة بينهم 100 سياسي وذلك أثناء حملات جرت في ولاية مكلنبورج-فوربومرن شرق ألمانيا الأسبوع الماضي على منازل وأماكن عمل اثنين يشتبه أنها إرهابيان.

ونقلت الصحيفة عن مصادر أمنية قولها إن أحد المشتبه بهما وهو شرطي سابق استخدم جهاز كومبيوتر مكتبه الخاص للبحث عن عناوين خصومه السياسيين. وقد تم بالفعل إيقاف الشرطي عن العمل.

وقالت السلطات الألمانية إن الشرطة داهمت في 28 أغسطس آب الماضي منازل وأماكن عمل الشرطي وشخص آخر يشتبه بتخطيطه لخطف سياسيين وقتلهم بسبب آرائهم بشأن الهجرة.

ويعتبر تقرير الصحيفة أول التفاصيل الكبيرة التي تظهر حول القضية.

وفي الوقت ذاته ذكر مكتب المدعي العام الاتحادي إن المشتبه بهما اللذين يخشيان أن تذهب سياسات ألمانيا بشأن اللاجئين بالبلاد نحو الفقر كانا يخزنان الطعام والذخيرة وخططا لشن هجمات.

وقالت الصحيفة إنه لم تظهر أي مؤشرات حتى الآن على مراقبة المشتبه بهما للأشخاص الموجودين في القائمة أو على أي خطط حقيقية لجرائم قتل. ونقلت الصحيفة عن المصادر قولها إن أغلب المعلومات معلنة.

وصادر مسؤولون في الشرطة الاتحادية قائمتين بهما أسماء أكثر من خمسة آلاف شخص أثناء تفتيش ممتلكات أحد المتهمين ومحامٍ وسياسي محلي في مدينة روستوك شمال البلاد.

وقالت الصحيفة إن السياسيين في القائمتين ينتمون إلى عدة أحزاب من ضمنها حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي المحافظ الذي تنتمي إليه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

المصدر : صدي البلد