أستراليا ترسل المزيد من القوات لمساعدة الفلبين على محاربة المتشددين
ذكرت وزيرة الدفاع الاسترالية ماريس بين إن استراليا سترسل قوات لمساعدة القوات الفلبينية في معركتها ضد مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية بمدينة ماراوي في جنوب البلاد.

وقالت بين خلال مؤتمر صحفي مع نظيرها الفلبيني دلفين لورينزانا في مانيلا أمس الجمعة إنه سيجري إرسال فرق صغيرة من الجنود الاستراليين لتدريب القوات الفلبينية.

وتابعت "نحن ملتزمون تماما بدعم الفلبين في جهودها للدفاع عن نفسها في مواجهة التهديدات الإرهابية".

وأضافت "هناك تهديد للمنطقة نحتاج إلى أن نعمل جميعا معا من أجل التغلب عليه".

لكن لورينزانا نفى مشاركة أي قوات استرالية في القتال.

وأشار "لن يبدو الأمر جيدا إذا احتجنا لقوات كي تخوض الحرب هنا. نحن سعداء للغاية بالمساعدة التي نحصل عليها من استراليا".

كان المتشددون قد اجتاحوا ماراوي في 23 مايو وسيطروا على أجزاء من المدينة رغم الهجمات البرية المستمرة التي يشنها مئات الجنود والقصف اليومي بالطائرات ونيران المدفعية.

ويعاني جنوب الفلبين التمرد وقطع الطرق منذ عشرات السنين ولكن شدة المعركة في ماراوي ووجود مقاتلين أجانب يحاربون مع متشددين محليين أثار المخاوف من أن تصبح المنطقة معقلا في جنوب شرق آسيا لتنظيم الدولة الإسلامية الذي بدأ يخسر الأراضي التي يسيطر عليها في العراق وسوريا.

وقالت بين إن القوات الاسترالية ستكون إضافة لقوات بلادها التي أرسلت بالفعل للفلبين لتدريب القوات الفلبينية.

وكان الجيش الفلبيني ذكر يوم الاثنين إن قواته التي تقاتل متشددين على صلة بتنظيم الدولة الإسلامية في مدينة جنوبية واجهت مقاومة مسلحة من نساء وأطفال هم على الأرجح أفراد عائلات المتشددين.

وقال متحدث باسم بين إنه سيجري تحديد المزيد من التفاصيل بشأن فرق التدريب في الأيام المقبلة.

المصدر : صدي البلد