كندا تحذر مواطني السلفادور وهندوراس ونيكاراجوا من أنها ليست ملاذا آمنا

كندا تحذر مواطني السلفادور وهندوراس ونيكاراجوا من أنها ليست ملاذا آمنا

[09/سبتمبر/2017]
اوتاوا – صحيفة كل أخبارك :
نبهت الحكومة الكندية مواطني السلفادور وهندوراس ونيكاراجوا من أنها ليست ملاذا آمنا إذا إضطروا لمغادرة الولايات المتحدة في الأشهر المقبلة .

ويخشى المسؤولون الكنديون من تدفق آلاف اللاجئين عبر الحدود الكندية الأميركية عندما يتخذ الرئيس الأميركي دونالد ترمب قرارا بشأن مصير حاملي وضع الحماية المؤقتة الممنوحة لمواطني الدول الثلاث بسبب النزاعات والكوارث الطبيعية والتي من المقرر أن تنتهي صلاحيتها بين كانون الثاني وآذار 2018 .

وأظهر المتحدث بإسم الحكومة الكندية في تصريحات لصحيفة تورونتو ستار اليوم أن النائب الليبرالي بالحزب الحاكم بابلو رودريجز قضى يوما كاملا في لوس أنجلوس والتقى بالجالية اللاتينية هناك كما اجتمع بدبلوماسيين من سلفادور وهندوراس ونيكاراجوا للتحذير من أن كندا ليست ملاذا آمنا لمن اضطروا إلى مغادرة الولايات المتحدة .

واضاف إن الهدف من رحلة لوس أنجلوس هو نقل رسالة بأن هناك مجموعة كاملة من المعلومات المضللة التي يتم تداولها بشأن اللجوء إلى كندا وربما يقرر الناس إتخاذ قرار متهور ببيع منازلهم ونقل أسرهم إلى كندا إستنادا إلى معلومات كاذبة .

وأشارت الصحيفة إلى أن هناك أكثر من 300 ألف شخص من عشرة بلدان يعانون من آثار النزاعات والكوارث الطبيعية من بينهم 250 ألف شخص من السلفادور وهندوراس وحدهما يتمتعون بوضع الحماية المؤقتة في الولايات المتحدة المقرر أن ينتهي خلال الأشهر المقبلة .


صحيفة كل أخبارك

المصدر : سبأنت