وزير خارجية تونس يؤكد دعم بلاده للشعب الليبي واعتماد الحوار لتجاوز أزمته
أكد خميس الجهيناوي وزير الشؤون الخارجية التونسي دعم بلاده الثابت ووقوفها الدائم إلى جانب الشعب الليبي وحرصها على تشجيع الفرقاء الليبيين على اعتماد الحوار والتوافق لتجاوز الأزمة هناك.

جاء ذلك خلال لقاء الجهيناوي مع رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح ورئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا عبد الرحمن السويحلي على هامش الاجتماع الثالث للجنة الرئاسية رفيعة المستوى التابعة للاتحاد الإفريقي المعنية بمتابعة الأزمة الليبية وذلك في الكونغو برازفيل.

وشدد الجهيناوي –وفقا لبيان لوزارة الشؤون الخارجية التونسية- على الدور المركزي لمنظمة الأمم المتحدة في الإشراف على مسار التسوية السياسية في ليبيا وأهمية دور دول الجوار الرئيسة: #مصر وتونس والجزائر في تدعيم هذا المسار وتقريب وجهات النظر بين مكونات المشهد السياسي الليبي.

من جهته أعرب عقيلة صالح رئيس مجلس النواب الليبي عن ثقته التامة في حكمة تونس وصواب قراءتها للوضع في ليبيا ورؤيتها للحل السياسي مؤكدا أهمية مواصلة وقوف تونس إلى جانب الشعب الليبي لتخطي أزمته وإعادة الأمن والاستقرار إلى ليبيا.

وفي سياق متصل اتفق الجهيناوي خلال اجتماع مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي والكونغوليين بالخارج جون كلود جاكوس على ضرورة التمسك بالحل السياسي في الملف الليبي واحترام مصلحة الشعب الليبي وتحقيق أمنه واستقراره.

وحول العلاقات مع الكونغو أكد الجهيناوي ضرورة إعطاء دفعة جديدة للتعاون بين البلدين وعقد الدورة القادمة للجنة المشتركة التونسية-الكونغولية في أقرب وقت واستكشاف فرص جديدة للشراكة في مختلف المجالات.

بدوره أعرب الوزير الكونغولي جاكوس عن تطلع بلاده إلى إرساء شراكة متينة مع تونس في مجال السياحة سيما وأن الكونغو تعمل على دعم السياحة في قطاع المحميات الطبيعية.

يذكر أن وزير الشؤون الخارجية التونسي خميس الجهيناوي يترأس بصفته ممثلا لرئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي الوفد التونسي المشارك في الاجتماع الثالث للجنة رفيعة المستوى التابعة للاتحاد الإفريقي المعنية بمتابعة الأزمة الليبية المنعقد بالكونغو برازافيل اليوم على مستوى رؤساء الدول الأعضاء.

المصدر : صدي البلد