صحيفة: نظام أردوغان اعتقل شرطيين قاموا بحماية الرئيس ليلة الانقلاب
ذكرت صحيفة "زمان" التركية اليوم السبت إن رئيس المحكمة التركية التي تنظر قضية الاعتداء على الفندق الذي كان الرئيس رجب طيب أردوغان يمكث فيه أثناء المحاولة الانقلابية صيف العام الماضي في مدينة مرمريس أدلى بتصريحات مثيرة جدا.

وأوضحت الصحيفة أن رئيس المحكمة أميرشاه باشتوغ ذكر خلال الجلسة بأن مجموعة من أفراد الشرطة الذين قاموا بحماية فندق أردوغان ليلة الانقلاب اتهموا فيما بعد بالمشاركة في الانقلاب ومن ثم تم اعتقالهم.

ونقلت الصحيفة عن الرائد شكري سيمان الذي كان يعمل في قيادة القوات الخاصة أثناء المحاولة الانقلابية أنه أمر الجنود المرافقين له بعدم الرد على أفراد الشرطة الذين أطلقوا النار عليهم بقصد قتلهم قائلًا: “لا تردوا عليهم فليس لنا شأن معهم وتابع الرائد سيمان لم أكن أحمل بيدي سلاحًا في ذلك اليوم ناهيكم عن أن أطلق النار على أفراد الشرطة".

وقال سيمان إن قيام الحرس الشخصي للرئيس أردوغان بوقف تسجيل كاميرات المراقبة الأمنية في الفندق لا يمكن أن يكون صدفة وأشار: إذا كانت دولتنا دولة حقًّا فعليها أن تثبت براءتنا وأوضح أنه لا توجد أية تسجيلات تثبت وجود أردوغان بالفندق في تلك الليلة وأنهم لم يشتبكوا أبدًا مع الشرطة متسائلا عن هوية الأشخاص المجهولين الذين اشتبكوا مع أفراد الشرطة.

المصدر : صدي البلد