الرئيس النيجيري يحث على الهدوء بعد مقتل 19 شخصا في ولاية بلاتو
ناشد الرئيس النيجيري محمد بخاري التزام الهدوء وإنهاء العنف الطائفي اليوم السبت بعد أن ذكرت الشرطة إن رعاة ماشية مسلحين قتلوا 19 شخصا في ولاية بلاتو بوسط البلاد.

وقالت الشرطة المحلية إن رعاة من قبيلة فولاني هاجموا قرية أنتشا في ولاية بلاتو في الساعات الأولى من صباح الجمعة. وأضافت أن من المعتقد أنه كان هجوما ثأريا بعد مقتل صبي منهم.

وأعلنت الشرطة تفاصيل الهجوم الذي أصيب فيه خمسة أشخاص في وقت متأخر من مساء الجمعة.

والاشتباكات بين رعاة الماشية وهم شبه بدو والقبائل الأكثر استقرارا بسبب استخدام الأراضي تودي بحياة المئات كل عام في الولايات الواقعة بوسط وشمال نيجيريا.

وقال بخاري في بيان عبر البريد الإلكتروني "أحث كل القرى في الولاية وفي أماكن أخرى من البلاد على إرساء السلام ووقف جرائم القتل هذه المؤلمة والعبثية".

وقال إن الأجهزة الأمنية في بلاتو اتخذت جميع الخطوات "لانتشال الولاية من الفوضى والقتل الذي لا معنى له" مضيفا أنه "من المؤلم السماح بعودة مثل هذه التصرفات البغيضة".

المصدر : صدي البلد