رئيس وزراء كوسوفو الجديد يتعهد بالحوار مع صربيا ومحاربة الفساد
تعهد اليوم السبت راموش هاراديناج رئيس وزراء كوسوفو المنتخب حديثا والذي كان قائدا سابقا للمقاتلين بمواصلة الحوار مع صربيا العدو السابق وإنهاء الفساد المتفشي.

واختير هاراديناج لتشكيل حكومة جديدة يوم الخميس بعد أن توصل ائتلافه لاتفاق مع حزب أصغر مما مهد الطريق أمامهما لتولي السلطة.

وصدق أعضاء البرلمان على تعيينه اليوم السبت بأغلبية 61 صوتا من 120 صوتا لينهوا بذلك مأزقا سياسيا استمر منذ الانتخابات التي جرت في 11 يونيو.

وقال هاراديناج للبرلمان "لا بديل للحوار مع صربيا".

وأشار أنه رغم "التاريخ المأساوي فلا يمكن أن نغير حقيقة أننا جيران".

ويضم إئتلاف هاراديناج أحزابا مؤلفة من مقاتلين سابقين حاربوا القوات الصربية عامي 1998 و1999 . وأدت هذه الحملة إلى اتهامات له بارتكاب جرائم حرب ولكن محكمة لجرائم الحرب تابعة للأمم المتحدة برأته مرتين. وقال هاراديناج إن حكومته الجديدة ستحارب الفساد الذي أدى إلى عزوف المستثمرين منذ إعلان كوسوفو الاستقلال عن صربيا عام 2008.

المصدر : صدي البلد