الأمم المتحدة: كوريا الشمالية صدرت مواد بـ 270 مليون دولار بشكل غير شرعي
أكد خبراء في الأمم المتحدة أن كوريا الشمالية صدرت بشكل غير شرعي مواد الفحم والحديد وغيرها من السلع بقيمة 270 مليون دولار على الأقل إلى الصين ودول أخرى من بينها الهند وماليزيا وسريلانكا خلال فترة الستة أشهر المنتهية في مطلع أغسطس فيما اعتبرته انتهاكا صريحا للجزاءات المفروضة عليها.

ووفقا لموقع "ذا ناشيونال" الإماراتي ذكر الخبراء الذين يراقبون العقوبات فى تقرير نشر اليوم الأحد إن حكومة كيم يونج - أون مازالت تنتهك العقوبات على السلع الأساسية بالإضافة إلى حظر الأسلحة والقيود المفروضة على الشحن والأنشطة المالية.

وأضافوا أن كوريا الشمالية مازالت تواصل أيضا نشاطاتها النووية المحظورة مع إنتاج المواد الانشطارية المصنوعة من الأسلحة فى مجمع يونغبيون النووى والبناء والصيانة فى موقع بونجى - ري للاختبار النووى وفى منجم اليورانيوم فى بيونجسان.

وقالت لجنة الخبراء المكونة من ثمانية أعضاء إنها تبحث أيضا في وجود الكوريين الشماليين في أفريقيا والشرق الأوسط ولاسيما في سوريا "بما في ذلك تورطهم في نشاطات محظورة".

وتابع الخبراء الأمميون أن تحقيقا واحدا يدور حول "حظر الأسلحة الكيماوية والصواريخ الباليستية وتعاون الأسلحة التقليدية" بين سوريا وجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية وهو الاسم الرسمى للبلاد لافتين إلى أن ذلك يشمل أنشطة على برامج صواريخ "سكود" السورية وصيانة وإصلاح أنظمة الدفاع الجوي السورية أرض-جو.

وأشارت اللجنة إلى أن بلدين لم يكشف عن اسمهما أبلغا عن اعتراض شحنات متجهة إلى سوريا ولم يحدد التقرير محتوياته بل أفاد بأن سوريا لم ترد بعد على استفساراتها.

المصدر : صدي البلد