جزيرتان فرنسيتان في الكاريبي تنجوان من إعصار جديد
مر الإعصار جوزيه قرب جزيرتي سان مارتان وسان بارتيليمي الفرنسيتين الواقعتين في المحيط الكاريبي ولكنه مر على مسافة أبعد مما كان متوقعا مجنبا الجزيرتين دمارا يضاف لما تسبب به الإعصار إيرما قبل أيام. وجوزيه إعصار من الدرجة الرابعة (ما قبل القصوى) في حين أن إيرما الذي تسبب بدمار هائل في منطقة الكاريبي من الدرجة الخامسة.

صرحت هيئة الأرصاد الجوية الفرنسية أن الإعصار جوزيه المصنف من الدرجة الرابعة (ما قبل القصوى) مر السبت قرب جزيرتي سان مارتان وسان بارتيليمي في البحر الكاريبي ولكن أبعد مما كانت تتوقع مما جنب الجزيرتين الفرنسيتين دمارا كان ليضاف إلى الدمار الهائل الذي خلفه فيهما قبل أيام الإعصار إيرما.

وأفاد مراسلو وكالة الأنباء الفرنسية في سان مارتان وسان بارتيليمي بأن الجزيرتين اللتين كانت السلطات قد صرحت فيهما حالة الإنذار القصوى تحسبا لمرور الإعصار جوزيه لم تتعرضا لأية أضرار تذكر لا بل "لم يعد في سمائهما ولا حتى غيمة واحدة" كما أفادت إحدى المراسلات.

وذكرت هئية الأرصاد الجوية الفرنسية إن عين الإعصار جوزيه مرت على بعد 135 كلم من سان بارتيليمي و125 كلم من سان مارتان مشيرة إلى أن الإعصار يبتعد أكثر فأكثر عن الجزيرتين.

وكانت السلطات المحلية قد صرحت السبت حالة الإنذار القصوى في الجزيرتين بعدما توقعت هيئة الأرصاد أن يمر الإعصار جوزيه على بعد 100 كلم تقريبا من سان بارتيليمي وسان مارتان (المقسمة إلى شطرين واحد فرنسي والآخر هولندي).

ولم تستفق الجزيرتان بعد كما بقية الجزر المجاورة في البحر الكاريبي من هول الإعصار إيرما الذي تسبب بدمار هائل.

صحيفة كل أخبارك/ أ ف ب

المصدر : فرانس برس