ديلي ميل: مصر ترفض 59 ألف طن قمح فرنسي لاحتوائه على "الخشخاش"
تنظر #مصر في رفض شراء 59 ألف طن من القمح الفرنسي مشتري الحبوب الحكومية "جاسك"؛ بسبب وجود بذور الخشخاش وهي الشحنة الثانية التي تخضع لهذا التدقيق وتثير حالة عدم اليقين الجديدة بشأن سياسة استيراد الحبوب وفقا لـ صحيفة "ديلي ميل".

وقالت الصحيفة البريطانية في تقرير نشرته اليوم الأحد إن #مصر والتي تعتبر أكبر مستورد للقمح في العالم قد أثارت ارتباكا في سوق الحبوب الدولية عام 2015 بسبب رفضها لشحنات كانت تحتوي على فطر القمح الشائع "الشقران" ما أثار قلق التجار.

وأشارت "ديلي ميل" إلى ما ذكرته وزارة الزراعة المصرية اليوم الأحد أن سلطات الحجر الصحى تفحص البذور التي عثر عليها ضمن البضائع الفرنسية.

وقال حامد عبد الدايم المتحدث باسم وزارة الزراعة وفقا لـ "رويترز" إنه "إذا ثبت أن البذور الموجودة في الشحنة لزهرة الخشخاش ستتخذ قرارا برفض الشحنة ونقل القضية إلى النيابة العامة".

وتجري السلطات في #مصر حاليا النظر في شحن 63 ألف طن من القمح الروماني من أجل الرفض النهائي وإعادة التصدير في مكتب المدعي العام بعد أن وجدت سلطة الحجر الصحي أنها تحتوي على بذور الخشخاش.

وقال تجار في القاهرة إن بذور الخشخاش أصبحت هي مثيلة لفطر "الشقران" أو "الإرجوت".

يذكر أنه في ديسمبر 2015 رفضت #مصر شحنة من القمح الفرنسي لاحتوائه على "الشقران" وفرضت سلطات الحجر الصحي في #مصر حظرا على أي مستوى لتواجد الفطر في الشحنات المرسلة.

المصدر : صدي البلد