عمليات التركيب لـ4 منصات إطلاق إضافية لمنظومة ثاد بكوريا الجنوبية تصل إلى مراحلها النهائية
وصلت عمليات تركيب 4 منصات إطلاق إضافية تقرر نشرها مؤخرا ضمن آليات منظومة الدفاع الصاروخ الأمريكي المتطور "ثاد" في كوريا الجنوبية إلى مراحلها النهائية وفقا لمسؤول في الجيش الكوري الجنوبي.

وقال المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته اليوم الأحد إن عمليات تركيب 4 منصات إطلاق فوق لوح الألمنيوم في قاعدة سونج جو الأمريكية في بلدة سونج جو على بعد حوالي 300 كلم من جنوب شرق العاصمة سول وصلت إلى مراحلها نهائية.

وأشار المسؤول وفقا لوكالة الأنباء الكورية الجنوبية /يونهاب/ أنه يعتقد بأنه سيتم تشغيلها في أقرب وقت خلال هذا الأسبوع لتعمل بشكل متكامل مع منصتي الإطلاق والرادار متطور من طراز إكس-باند والتي سبق وأن تم تركيبها في الماضي.

كانت القوات الأمريكية المتمركزة في كوريا الجنوبية نقلت في يوم 7 من الشهر الجاري منصات الإطلاق الـ4 والمواد والمعدات
الخاصة بعمليات التركيب إلى قاعدة سونج جو الأمريكية.

وتستخدم ألواح الألمونيوم لتثبيت منصات إطلاق الصواريخ لأن تشغيل المنظومة يتم بشكل مؤقت علما بأن المنصات يتم تثبيتها في العادة على ألواح خرسانية لتشغيلها بشكل دائم.

وأوضحت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية في وقت سابق أنها ستجري التقييم البيئي الخاص بدراسة تأثير نشر المنظومة على البيئة في جميع الأراضي للقاعدة وبالتالي سيتم تشغيل 6 منصات إطلاق فوق لوح الألمنيوم مؤقتا حتى تنتهي الدراسة في النصف الأول من العام المقبل ومن ثم ستتخذ قرارا نهائيا بشأن نشر المنظومة بشكل نهائي من عدمه.

وتهدف منظومة ثاد بقاعدة سونج جو الأمريكية إلى اعتراض الصواريخ الباليستية المتوسطة والقصيرة المدى التي تطلقها كوريا الشمالية تجاه جارتها الجنوبية وأيضا تتمكن من رصد معلومات خاصة بالصواريخ الباليستية المتوسطة والطويلة المدى.

المصدر : صدي البلد