حزب معارض في كمبوديا يقرر مقاطعة تصويت لرفع الحصانة عن زعيمه المسجون
ذكرت نائبة عن حزب المعارضة الرئيسي في كمبوديا اليوم الأحد إن الحزب سيقاطع جلسة تصويت في البرلمان غدا لرفع الحصانة عن زعيمه المسجون كيم سوخا وسيتحرك نواب الحزب إلى السجن للمطالبة بالإفراج عنه.

واعتقل سوخا زعيم حزب الإنقاذ الوطني لكمبوديا قبل أسبوع واتهم بالخيانة وفقا لمزاعم بأنه دبر للاستيلاء على السلطة بدعم من الولايات المتحدة مما أدى إلى تصعيد حملة على منتقدي رئيس الوزراء هون سين ووسائل الإعلام المستقلة قبل انتخابات عامة مقررة العام المقبل.

وانتقدت دول غربية اعتقال سوخا لكن الصين أيدت حكومة هون سين.

ومن المقرر أن يصوت البرلمان غدا الاثنين على رفع الحصانة من المحاكمة الذي يحظى بها سوخا بصفته نائبا منتخبا بالبرلمان. ويشغل حزب الشعب الكمبودي الحاكم أغلبية المقاعد في البرلمان مما يضمن إقرار الخطوة.

وقالت نائبة زعيم حزب الإنقاذ الوطني لكمبوديا مو سوتشوا إن تصويت البرلمان غير قانوني.

وأضافت "لا يمكننا القبول بهذا. سنطالب بالإفراج عن كيم سوخا الذي لم يرتكب ذنبا". وأشارت إلى أن نوابا بالبرلمان سيحتجون أمام السجن الذي يحتجز فيه سوخا قرب الحدود مع فيتنام.

وهون سين (65 عاما) أحد القادة السابقين للخمير الحمر ويحكم كمبوديا منذ أكثر من 30 عاما وقال الأسبوع الماضي إنه ينوي البقاء في السلطة عشر سنوات أخرى.

المصدر : صدي البلد