وزير الدفاع البريطاني: لندن عرضة لتهديد البرنامج النووي والصاروخي لكوريا الشمالية
حذر وزير الدفاع البريطاني السير مايكل فالون اليوم الأحد من البرنامج النووي الصاروخي لكوريا الشمالية مؤكدا أنه يمثل خطرا على بلاده.

وقال فالون في تصريحات نقلتها صحيفة (التلجراف) البريطانية ـ " إن الخطوات المتسارعة من جانب بيونج يانج لتطوير صواريخ باليستية عابرة للقارات محملة برؤوس نووية سيضع بريطانيا تحت التهديد مضيفا "هذا التهديد يشملنا..لندن أقرب لكوريا الشمالية من لوس أنجليس"..لكنه استبعد أن تكون لدى بيونج يانج حاليا القدرة على ضرب لندن قائلا" إنهم يسارعون في برنامجهم الصاروخي والمدى الخاص بالصواريخ يطول أكثر وأكثر وعلينا وقف ذلك البرنامج".

وشدد فالون على ضرورة تفادي حدوث أية مواجهة عسكرية بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية "بأية تكلفة" داعيا إلى بذل المزيد من الجهود الدبلوماسية لكبح جماح الزعيم الكوري الشمالي كيم يونج - اون.

تأتي تصريحات فالون تزامنا مع تحذير الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرج بشأن كوريا الشمالية قائلا" إن النظام الكوري أصبح يمثل الآن تهديدا عالميا".
ووفقا للصحيفة فإن سرعة التقدم في البرنامج النووي والصاروخي لكوريا الشمالية فاجأت المسئولين الأمريكيين والبريطانيين لاسيما وأن النظام الكوري قد اختبر في الآونة الأخيرة سلسلة من أقوى صواريخ طورتها على الإطلاق فضلا عن إجرائها في مطلع هذا الشهر تجربة لأكبر قنابلها الهيدروجينية.
وبحسب ما نقلت الصحيفة عن مصادر حكومية فقد كانت التقديرات في بداية هذا العام تشير إلى أن بيونج يانج ستحتاج إلى 10 سنوات قبل أن تتمكن من إطلاق صاروخ باليستي عابر للقارات محمل برؤوس نووية وهو ما تم خفضه الآن بعدة سنوات.

المصدر : صدي البلد