زعيمة ميانمار تهرب من المواجهة وترفض حضور اجتماع الأمم المتحدة
أكدت العديد من التقارير الإعلامية أن أونج سان سو تشي زعيمة ميانمار لن تحضر الاجتماع القادم للجمعية العامة للأمم المتحدة المقرر له الأسبوع المقبل مع تزايد الانتقادات لتعاملها مع أزمة الروهينجا.

وقالت إذاعة " بي بي سي" البريطانية إن عدم حضورها يأتي عقب توجيه انتقادات لسان سو تشي من مؤيديها السابقين في الغرب لعدم بذلها جهودا تكفي للحيلولة دون العنف ضد مسلمي الروهينجا في ميانمار.

وأضافت أنه ينظر إلى سان سو تشي الحاصلة على جائزة نوبل للسلام وعاشت رهن الإقامة الجبرية على مدى 15 عاما لأنشطتها الداعمة للديمقراطية على أنها رئيسة الحكومة في ميانمار.

ودعا حاصلون على جائزة نوبل ومن بينهم الدلاي لاما وكبير الأساقفة دزموند توتو وملالا يوسف زاي إلى وقف العنف في الإقليم.

وقال أونغ شين المتحدث باسم الحكومة لوكالة رويترز إنه "من المحتمل" أن يكون لدى سان سوتشي "أمورا أهم لتتعامل معها" وأشار "أنها لا تخشى قط من مواجهة النقد والتصدي للمشاكل".

المصدر : صدي البلد