شيخ قبيلة آل مرة: قطر مأوى للإرهاب ومموليه.. وأرفض الإساءة لدول الخليج
أعلن شيخ قبائل آل مرة طالب بن لاهوم بن شريم آل مرة بأنه غير مندهش من سحب الجنسية القطرية منه مع بعض من أفراد قبيلته واصفًا ما قامت به السلطات القطرية بالفعل غير المستغرب.

وقال في تصريحات له إلى "العربية": "السلطات القطرية مأوى للإرهاب ومموليه والموضوع أكبر من جنسية فهو اعتداء كبير على السعودية ودول مجلس الخليج".

وأشار بن شريم: "كل المعاهدات السابقة التي كانت تقوم عليها العلاقات الخليجية والسعودية مع قطر أيام حكم الرجال الذين كانوا يعرفون حق المملكة نقضها أمير قطر وأصبح يتآمر على جيرانه وإخوانه في السعودية والبحرين ودول الخليج".

وحذر من ارتماء السلطات القطرية في الحضن الإيراني وتسليم قطر وأهلها للأعداء المتربصين.

وأشار بن شريم: "لا يمكن أن نوافق على ما يطلب منا من غدر وخيانة بإخوتنا في دول الخليج. فنحن نعرف حق السعودية وما تقوم به من حماية ليس لقطر فقط وإنما للخليج أجمع فلا أمن للخليج من دون أمن للسعودية".

وأوضح أن: "حلاله وماله سيسترده شاءت حكومة قطر أو لم تشأ" مضيفًا أن السلطات القطرية تحاول دفع أفراد من آل مرة للإساءة للسعودية عبر الضغط والتضييق عليهم في حياتهم اليومية."

يذكر أن السلطات القطرية قررت سحب الجنسية من شيخ قبيلة ال مره وعدد من أفراد القبيلة بسبب دعمهم لموقف الدول العربية ضدها.

المصدر : صدي البلد